ناشد الزميل تيسير علوني من داخل سجنه في مدريد بإسبانيا مختطفي الموظفين في السفارة المغربية بالعراق إطلاق سراحهما.
وجاء في البيان الذي وقعه مع الزميل تيسير مسؤول لجنة الدفاع عنه الدكتور هيثم المناع "إنه وانطلاقا من القيم الإسلامية والإنسانية الكبرى التي تعتبر قتل أي إنسان قتلا للبشرية جمعاء وتعتبر المسؤولية في الدين والدنيا فردية لا جماعية، نتوجه لكم للحفاظ على إنسانين لم يرتكبا أي ذنب يستوجب عقوبة ما".

ويضيف علوني والمناع في بيانهما "لقد حملت حضارتنا العربية والإسلامية للإنسانية مفهوم صون حق الحياة واعتبار إقامة العدل مبدأ عاما لكل نفس بشرية وتكريم الإنسان دون توقف عند لونه أو معتقده أو قوميته أو ثقافته".

وخلص البيان "باسم هذه القيم الكبرى نطالبكم بالإفراج عن عبد الكريم المحافظي وعبد الرحيم بوعالم لكي يكونا مع عائلاتهما يوم العيد".

وذكر بيان منسوب لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين نشر على شبكة الإنترنت أمس أن التنظيم أحال اثنين من العاملين في السفارة المغربية اختطفهما الشهر الماضي إلى ما وصفها بهيئته الشرعية لمحاكمتهما.
 
وأظهر البيان جوازي سفر وبطاقات هوية السائق عبد الرحيم بوعلام وعبد الكريم المحافظي اللذين اختطفا وهما في طريقهما من الأردن إلى بغداد.

المصدر : الجزيرة