أميركا وأستراليا تحذران من هجمات وشيكة بإندونيسيا
آخر تحديث: 2005/11/19 الساعة 09:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/19 الساعة 09:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/18 هـ

أميركا وأستراليا تحذران من هجمات وشيكة بإندونيسيا

جاكرتا شددت من إجراءاتها الأمنية بعد تلقيها تهديدات (الفرنسية)
حذرت كل من الولايات المتحدة وأستراليا رعاياهما من احتمال وقوع "هجمات إرهابية" ضد مصالح غربية في إندونيسيا.

ونصحت وزارة الخارجية الأميركية الأميركيين بتأجيل رحلاتهم غير الضرورية إلى إندونيسيا, مشيرة إلى احتمال وقوع هجمات ضد أماكن يرتادها أجانب.

وأضافت أن هناك معلومات تفيد أن مسلحين ينتمون للجماعة الإسلامية في مراحل متقدمة من التخطيط لشن هجمات إضافية ضد الغربيين بالبلاد.

كما أشارت الوزارة إلى أن المعلومات الجديدة تفيد أن "الإرهابيين قد يهاجمون الغربيين, وهم يستقلون السيارات أو يمشون بالشوارع أو الأرصفة", مشيرة في الوقت ذاته إلى أن نفس المعلومات التي وردت بأحد المواقع على شبكة الإنترنت ستؤخذ مأخذ الجد.
 
تهديد مصالح
من جهتها أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية أن موقعا للمسلحين أشار إلى احتمال شن هجمات بمنطقة كونينجان بجاكرتا التي تضم مصالح حيوية من أهمها السفارة الأسترالية ومراكز تجارية وفنادق.

أما الشرطة الإندونيسية فأعلنت أن موقعا على شبكة الإنترنت نشر رسوما تخطيطية لعدة مواقع لشن هجمات وكيفية الهروب, مشيرة إلى أن من أنشأه هو أحد ثلاثة رجال أعلن عنهم الأسبوع الماضي كمشتبه فيهم لهم صلة بالتفجيرات التي هزت منتجع بالي مطلع أكتوبر/تشرين الأول وأدت إلى مصرع 12 شخصا.

يشار إلى أن غارة شنتها الشرطة الإندونيسية في التاسع من الشهر الجاري أدت إلى مصرع مطلوب لدى الشرطة يدعى أزهري بن حسين, واكتشفت في نفس الغارة 35 قنبلة معددة وجاهزة للاستخدام.

كما تأتي هذه التحذيرات بعد أيام من بث محطة إندونيسية لشريط فيديو قالت إنه لأحد المسلحين المطلوبين في آسيا, حذر فيه دولا من أبرزها أستراليا بشن مزيد من الهجمات.
 
وكان عشرة إندونيسيين قد لقوا حتفهم وجرح أكثر من 200 في انفجار سيارة مفخخة خارج السفارة الأسترالية بجاكرتا في سبتمبر/أيلول 2004، في حين كان 88 أستراليا بين 202 شخص لقوا مصرعهم في انفجار ملهى بجزيرة بالي الإندونيسية في أكتوبر/تشرين الأول 2002.
المصدر : وكالات