النمسا تعتقل مؤرخا بريطانيا لتشكيكه في الهولوكوست
آخر تحديث: 2005/11/19 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/19 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/18 هـ

النمسا تعتقل مؤرخا بريطانيا لتشكيكه في الهولوكوست

اعتقلت السلطات النمساوية المؤرخ البريطاني الشهير ديفد إرفنغ الذي شكك في المحرقة النازية التي تعرض لها اليهود في ألمانيا قبيل الحرب العالمية الثانية التي انتهت عام 1945.
 
وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية رودولف غوليا أن اعتقال إرفنغ (67 عاما) تم في الحادي عشر من الشهر الحالي بمقاطعة ستيريا.
 
وأشار إلى أن الاعتقال نفذ بناء على القانون الصادر عام 1989 الذي يجرم كل من يشكك أو يقلل أو ينكر أو يرفض محارق النازية.
 
وقد رحبت المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة وأوروبا وإسرائيل بالاعتقال، ودعت في نفس الوقت إلى ملاحقة من وصفتهم بأعداء السامية والذين يشككون في المذبحة التي تعرض لها اليهود.
 
وكان إرفنغ الذي يعد أحد أكبر مؤرخي بريطانيا في العصر الحاضر نفى في كتابه (حروب هتلر) الذي يؤرخ للفترة الألمانية في عهد الزعيم أدولف هتلر علم الزعيم الألماني بمذابح تعرض لها اليهود.
 
وفي محاضرة له في جامعة نمساوية شكك في وقوع المذبحة، ويشار إلى أن إرفنغ ألف نحو 30 كتابا وموسوعة عن تاريخ بريطانيا ودول أخرى.
 
وقضية إرفنغ هي واحدة من عدة قضايا لعلماء تاريخ وغيرهم يتعرضون للملاحقة بسبب آرائهم حول مزاعم المحارق التي أقامها هتلر لليهود.
 
وكانت كندا طردت قبل أكثر من سنة الألماني إيرنست تسوندل الذي نفى ما يسمى بأفران الغاز وقال إنها لم تحدث مطلقا.
المصدر : وكالات