حسين حبري
قال القضاء السنغالي إنه سيتخذ قرارا في 22 نوفمبر/تشرين الثاني بشأن طلب تسليم الرئيس التشادي السابق حسين حبري إلى بلجيكا.
 
وقال أحد وكلاء الدفاع الحاج ضيوف للصحفيين إن "الغرفة الاتهامية استمعت إلى النائب العام ومحامي حبري... وأنا واثق بالقرار".
 
ووصل حبري ظهر اليوم إلى قصر العدل في دكار حيث كان مقررا أن تصدر الغرفة الاتهامية في محكمة الاستئناف قرارها.

وسبق أن أكد الرئيس السنغالي عبد الله واد الذي يعود إليه القرار النهائي في تسليم
الرئيس التشادي السابق "أنه لن يتخذ أي خطوة قبل استشارة الاتحاد الأفريقي".
 
وكان حبري قد فر من تشاد في أعقاب انقلاب عسكري أطاح بنظامه عام 1990, حيث تشكلت لجنة خاصة وجهت له سلسلة من الاتهامات من بينها "المسؤولية عن قتل نحو 40 ألف شخص من خصومه السياسيين, بالإضافة إلى 200 ألف حالة تعذيب".

المصدر : الفرنسية