السجون الأفغانية شهدت انتهاكات متعددة (الفرنسية-أرشيف)
قدمت القوات الأميركية اثنين من جنودها للمحاكمة العسكرية لاتهامهما بإساءة معاملة معتقلين وضربهما بأحد السجون الأفغانية.

وقال بيان عسكري أميركي إن تجاوزات الجنود وقعت في إقليم أرزكان وسط أفغانستان حيث ينشط مقاتلو حركة طالبان, ولكنه لم يشر إلى وقت وقوع الانتهاكات.

وأشار البيان إلى أن جنديا ثالثا يواجه عقوبة تخفيض رتبته وتقليل أجره وتحمل قيود وأعباء جديدة إذا أدين بأنه كان على دراية بالحادث. ومن المقرر أن تعقد المحاكمة في قاعدة بغرام الجوية بأفغانستان, وفقا للبيان الذي لم يحدد موعدا لها.

وقد وجهت جماعات حقوق الإنسان والسجناء السابقون انتقادات حادة للجيش الأميركي بسبب انتهاكه حقوق السجناء في أفغانستان وفي معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا.

وكانت القوات الأميركية قد أعلنت قبل يومين أنها استكملت تحقيقا لم يكشف النقاب عن تفاصيله في اتهامات لجنود أميركيين بإحراق جثتين لمقاتلين من طالبان في قندهار الشهر الماضي.

وقد عرض التلفزيون الأسترالي لقطات لحادث إحراق الجثتين ما أثار حالة من الغضب بين الأفغان بعد سلسلة تقارير عن إساءة معاملة المحتجزين وعمليات قتل للسجناء في العراق وأفغانستان على يد القوات الأميركية.

ونسب التقرير التلفزيوني إلى جنود أميركيين قولهم إنهم أحرقوا الجثتين لأسباب صحية.

المصدر : وكالات