بوش يعتبر حملة الديمقراطيين بشأن العراق "غير مسؤولة"
آخر تحديث: 2005/11/18 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/18 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/17 هـ

بوش يعتبر حملة الديمقراطيين بشأن العراق "غير مسؤولة"

بوش انتقد في سول اتهامات الديمقراطيين له بخداع الكونغرس والشعب الأميركي (الفرنسية)

وصف الرئيس الأميركي جورج بوش الانتقادات الموجهة إليه بأنه تعمد خداع الكونغرس الأميركي والشعب في موضوع الحرب في العراق بأنها "غير مسؤولة".

وقال بوش في غيونغ جو بكوريا الجنوبية بعد لقاء مع نظيره الكوري الجنوبي روه مو-هيون "أتوقع انتقادات, لكن عندما يقول الديمقراطيون إني خدعت الكونغرس والشعب عمدا, فإن هذا كلام غير مسؤول".

تأتي هذه التصريحات ردا على حملة بدأها الحزب الديمقراطي داخل الكونغرس ومحورها اتهام إدارة بوش بأنها بالغت قبل العام 2003 بالتهديد الذي يشكله برنامج التسلح العراقي وبالغت في فرضية الصلات بين بغداد والإرهاب لتبرير الحرب.

ردود تشيني
من جهته اعتبر نائب الرئيس ديك تشيني في كلمة ألقيت في معهد لجماعة محافظة بفرجينيا اتهامات الديمقراطيين "غير مشرفة وتستحق التوبيخ".

وأوضح أن "الجزء الأكبر من التعليقات غير المسؤولة أتت من سياسيين كانوا قد صوتوا إلى جانب التفويض باستخدام القوة ضد صدام حسين".

وفي رد على اتهام الديمقراطيين بأن معلوماتهم مصدرها الإدارة قال تشيني "إن هؤلاء المسؤولين المنتخبين كانوا قادرين على الحصول على المعلومات الاستخبارية بحرية وتكوين استنتاجات بشأنها"، مضيفا أنهم توصلوا إلى "نفس الأحكام حول العراق" التي توصلت لها الإدارة الحالية والسابقة.

ومضى تشيني قائلا إن الحزبين الديمقراطي والجمهوري كان لديهما اتفاق مشترك بأن صدام حسين كان مصدر تهديد وأنه انتهك قرارات الأمم المتحدة، حسب تعبيره.

وأضاف أن "ما نسمعه حاليا هو أن بعض السياسيين يناقضون تصريحاتهم ويلعبون لعبة للحصول على أفضلية سياسية والحرب في أوجها".

يشار إلى أن موقع الحزب الجمهوري على الإنترنت بدأ مؤخرا ببث تسجيلات سابقة لزعماء من الحزب الديمقراطي يشددون فيها على التشدد مع الرئيس العراقي صدام حسين.

المصدر : وكالات