استقبال شعبي لجورج بوش في اليابان (الفرنسية)

استقبل مئات اليابانيين الرئيس الأميركي جورج بوش مساء الثلاثاء بالاحتجاجات الغاضبة من سياساته في العراق وأفغانستان، وبالمطالبة في الوقت نفسه بسحب القوات الأميركية من اليابان خصوصا من جزيرة أوكيناوا.

المظاهرة الاحتجاجية التي شارك فيها أميركيون مقيمون في اليابان هاجمت أيضا سياسات رئيس الوزراء الياباني جونتشيرو كويزومي باعتبارها سياسة موالية للولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يعقد بوش لقاء قمة مع كويزومي, ويلقي كلمة يشيد فيها بالحرية ويشير إلى بعض الحريات التي ترى الولايات المتحدة أن الصين مقصرة فيها، مثل حرية العقيدة وحرية التعبير وحماية حق الملكية الفكرية.

زيارة بوش لليابان هي المحطة الأولى في جولة آسيوية ستحمله أيضا إلى كوريا الجنوبية والصين, ومن بعدها منغوليا في أول زيارة لرئيس أميركي لهذا البلد. وستتركز جولة بوش على بحث قضايا صعبة منها برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية والدعوة إلى تجارة أكثر حرية والعمل المشترك ضد تهديد إنفلونزا الطيور.

وقلل كبار مساعدي بوش من مستوى التوقعات بحدوث أي انفراج مهم بشأن النزاعات التجارية الأميركية مع اليابان والصين, وركزوا على اعتبار الجولة مهمة للحفاظ على علاقات قوية مع حلفاء مهمين. وكان بوش زار الأرجنتين والبرازيل وبنما في وقت سابق من الشهر الجاري.

وفي كوريا الجنوبية, التي سيحضر فيها بوش قمة منتدى آسيا والمحيط الهادي للتعاون الاقتصادي (آبك) الذي يضم 21 دولة, شارك نحو 20 ألف شخص يحملون لافتات تقول "لا لزيارة بوش"، في مظاهرة نظمها اتحاد العمال احتجاجا على القمة.

المصدر : وكالات