تونسيون يضربون عن الطعام في جنيف
آخر تحديث: 2005/11/15 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/15 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/14 هـ

تونسيون يضربون عن الطعام في جنيف

المضربون عن الطعام طالبوا بالضغط على تونس لإطلاق المعتقلين (الجزيرة نت)
بدأ ثمانية معارضين تونسيين إضرابا عن الطعام في جنيف احتجاجا على أوضاع المعتقلين في السجون التونسية، وتضامنا مع سجناء الرأي في بلادهم الذين بدؤوا إضرابا في 18 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، وذلك مع قرب بدء أعمال قمة مجتمع المعلومات الذي سيعقد في تونس في الفترة بين 16 و18 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري.
 
وتنظم جمعية الزيتونة التونسية ومقرها سويسرا بالتعاون مع ملتقى جنيف للحوار ودعم من بعض منظمات المجتمع المدني السويسرية عدة تظاهرات للتعريف بأوضاع حرية الصحافة والرأي في تونس، بدأتها يوم الاثنين من أمام مبنى البرلمان السويسري بالعاصمة برن، وستجوب كبريات المدن السويسرية انطلاقا من زيورخ وحتى جنيف.
 
وقال الحبيب مبروك أحد المضربين عن الطعام للجزيرة نت إن الهدف من تلك التحركات هو دعم المعارضين في مطالبهم المتمثلة في إطلاق حريات التعبير عن الرأي وإقرار العفو التشريعي العام، ولفت أنظار الرأي العام في سويسرا والعالم إلى "حقيقة أوضاع حرية الرأي ومعاناة المعتقلين في تونس".
 
من جانبه قال العربي القاسمي رئيس جمعية الزيتونة التونسية في سويسرا في حديثه للجزيرة نت إن سجناء الرأي في تونس لم يرتكبوا أية جريمة جنائية ولا يستحقون الحبس في ظروف قاسية للغاية، معتبرا مسؤولية المجتمع الدولي المشارك في قمة المعلومات في أن يبرهن للعالم بأن "إقامة القمة في تونس ليست امتيازا ولا مكافئة لنظام صادر كل الحريات وأسكت كل معارض".
 
وقد لقيت هذه التحركات مساندة من الحزب الاشتراكي السويسري حيث شاركت السيدة لورانس فيلمان رييل رئيسة الحزب في جنيف في المؤتمر الصحفي المصاحب لبدء تلك الفعاليات وقالت "إن الوضع في تونس أصبح معلوما للجميع وأن نواب الحزب في البرلمان أعربوا عن قلقهم للحكومة السويسرية من أن تقوم الحكومة التونسية بالتنكيل بالمعارضين عقب الانتهاء من أعمال القمة".
 
وكان الحزب الاشتراكي في سويسرا مدعوما بعدد من منظمات المجتمع المدني، أول من طالب الحكومة السويسرية بضرورة التحرك قبل بداية قمة المعلومات وكسر ما وصفه بالصمت تجاه ما يحدث في تونس من انتهاكات لحقوق الإنسان ومعاقبة سجناء الرأي، كما ناشد الحكومة اتخاذ خطوات عملية فعالة في هذا الصدد.
_______________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة