شرطي أردني يعمل في قوات الأمم المتحدة يطارد محتجين من أنصار ويا (رويترز)

وصف حزب المؤتمر من أجل التغيير الديمقراطي الذي يقوده نجم كرة القدم جورج ويا اليوم نتائج انتخابات الإعادة للانتخابات الرئاسية التي جرت في ليبريا الثلاثاء الماضي, بأنها كانت غير نزيهة.

وبعد فرز أكثر من 97% من الأصوات في جولة الإعادة حققت وزيرة المالية السابقة إيلين جونسون سيرليف تقدما كبيرا بحصولها على نسبة 59.4%.

إلا أن ويا مهاجم نادي ميلانو السابق يصر على أن الانتخابات شهدت تلاعبا ومخالفات خطيرة, رغم أن مراقبين دوليين وصفوها بالنزاهة بصفة عامة. كما وصف ميلتون تياهجاي مستشار ويا السياسي العملية بأنها لم تكن نزيهة, وأضاف أن هناك فرق بين انتخابات حرة ونزيهة, وطالب بإعادة الانتخابات.

ونتيجة لهذه التطورات احتج أنصار ويا ورشقوا الشرطة بالحجارة فيما أطلقت عناصر القوات الأردنية العاملة في إطار شرطة الأمم المتحدة غازات مسيلة للدموع واستخدمت الهري لتفريق حشد من مئات الأشخاص يتظاهرون أمام السفارة الأميركية في العاصمة مونروفيا.

وبفوز إيلين جونسون سيرليف بهذه الانتخابات تصبح أول امرأة تنتخب رئيسة لدولة أفريقية.

وبدورها قالت رئيسة اللجنة الانتخابية إنه "في حال قررت المحكمة العليا تعليق عملية الفرز سنضطر للقيام بذلك, إلا أننا ما زلنا نحقق في الشكوى التي تقدم بها مؤتمر التغيير الديمقراطي".

المصدر : وكالات