الشرطة قالت إنها تلقت تحذيرات من أعمال عنف مخطط لها اليوم (الفرنسية)

أعلنت الشرطة الفرنسية حالة الاستعداد لمواجهة أي أعمال شغب في العاصمة باريس اليوم السبت، وقد نشرت الآلاف من رجال الشرطة، وحظرت أي تجمع يمكن أن يؤدي إلى الإخلال بالأمن. ويستمر الحظر من الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي وحتى الساعة الثامنة من صباح غد الأحد.
 
وتأتي هذه الاستعدادات في وقت استمرت فيه الاحتجاجات في بعض الضواحي، ولكن بوتيرة أقل.
 
وقالت مصادر بالشرطة إنها تلقت تحذيرات من أن هناك أعمال عنف مخططا لها اليوم السبت. وبحسب الشرطة فإن تلك التحذيرات تمثلت في رسائل تم تداولها عبر الإنترنت، وعبر رسائل الهاتف النقال القصيرة تحث على القيام بأعمال عنف في باريس.
 
ونجا قلب العاصمة باريس من أعمال الشغب وحرق السيارات التي اجتاحت مناطق فرنسية عديدة في الأسبوعين الماضيين. واستهدفت الاضطرابات التي نفذها شبان غاضبون بشكل أساسي الضواحي الفقيرة حول المدن، وأحرقت فيها مقرات عامة وأكثر من 1000 سيارة.
 
ويشتكي الشبان المذكورون والمتحدرون من أصول أفريقية وعربية، من ارتفاع نسبة البطالة وانعدام الفرص والعنصرية والمعاملة القاسية من جانب الشرطة.
 
ولقي الأسلوب الذي اتبعته السلطات الفرنسية لمواجهة الأزمة انتقادات شديدة، بيد أن استطلاعا للرأي يتوقع أن تنشر نتائجه في وقت لاحق اليوم، يوضح أن 56% من الفرنسيين يوافقون على الإجراءات المتشددة التي يتخذها وزير الداخلية نيكولا ساركوزي.
 
هجوم على مسجد
وفي السياق ذاته أعلن مصدر فرنسي أن مسجد مدينة كاربنترا جنوبي البلاد تعرض لهجوم بإلقاء زجاجتين حارقتين عليه أمس الجمعة، مما تسبب في أضرار مادية طفيفة. وقد أعرب وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي عن تضامنه مع مسلمي المدينة، واصفا الاعتداء بأنه غير مقبول.

المصدر : وكالات