الإدعاء الإيطالي يطلب تسليم 22 عميلا من CIA
آخر تحديث: 2005/11/12 الساعة 12:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/12 الساعة 12:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/11 هـ

الإدعاء الإيطالي يطلب تسليم 22 عميلا من CIA

طلب الإدعاء الإيطالي تسليم 22 عميلا من وكالة المخابرات المركزية الأميركية للاشتباه في تورطهم في خطف إمام مصري من مدينة ميلانو (شمال البلاد) في عام 2003 ونقله إلى الخارج.
 
وقد سلم الإدعاء العام طلبه إلى وزير العدل الإيطالي روبرتو كاستيللي ليحسم في القضية ويقرر تقديم طلب رسمي إلى الولايات المتحدة لمتابعة القضية.
 
وقد عاد الوزير الإيطالي من واشنطن بعد زيارة ناقش خلالها المسألة مع نظيره الأميركي ألبرتو غونزاليس. وقد نفت الحكومة الإيطالية مرارا أي دور لها في اختطاف الإمام المصري.
 
ويصف الادعاء الإيطالي عملية الاختطاف بأنها انتهاك خطير للسيادة الإيطالية, مشيرا في الوقت ذاته إلى أن العملية أعاقت أيضا سير التحقيقات حول الإرهاب.
 
وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي تتهم روما واشنطن بانتهاك سيادتها, بعد أن قتل رجل المخابرات الإيطالي نيكولا كاليباري في مارس/ آذار الماضي على يد جنود أميركيين أثناء محاولته إنقاذ الصحفية جوليانا سيغرينا التي كانت مخطوفة في العراق.
 
وأوضح مصدر قضائي إيطالي أن من بين المشتبه بهم رئيس عمليات المخابرات المركزية الأميركية السابق في ميلانو الذي يعتقد المدعون الإيطاليون الذين يحققون في القضية أنه دبر عملية الخطف.
 
ويعتقد المدعون في مدينة ميلانو أن وكالة المخابرات المركزية كانت وراء اختفاء الإمام المصري المولد حسن مصطفى أسامة نصر المعروف أيضا باسم أبو عمر.
 
ويقولون إنه اختطف من أحد شوارع ميلانو ونقل جوا من قاعدة أميركية بشمال إيطاليا إلى مصر حيث يشتبهون في أنه ربما تعرض للتعذيب خلال استجوابه على يد مسؤولي أمن مصريين. وأصدر قاضي بميلانو أمرا باعتقال أبو عمر الذي يعتقد أنه لا زال محتجزا في مصر.


 
ويعتقد مسؤولو المخابرات أن أبو عمر حارب في أفغانستان قبل أن يصل إلى إيطاليا في عام 1997 ويحصل على وضع لاجئ سياسي. ويتهمه المحققون بإقامة علاقات مع تنظيم القاعدة وبتجنيد مقاتلين للذهاب إلى العراق.
المصدر : وكالات