الزعيم الجديد لحزب العمل عامير بيرتس ومنافسه الخاسر شمعون بيريز (الفرنسية)

انتخب رئيس نقابات العمال الإسرائيلية عامير بيرتس اليوم الخميس زعيما لحزب العمل، في تطور من شأنه تهديد الائتلاف الحكومي برئاسة زعيم الليكود أرييل شارون.

وأشار سكرتير الحزب أيتان كابل في ختام عمليات فرز الأصوات في مركز الحزب بتل أبيب إلى أن بيرتس (53 عاما) حاز على أكثر من 42% من الأصوات، في حين لم تتجاوز نسبة المصوتين لبيريز الـ40%.

وأكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن لجنة الانتخابات داخل حزب العمل رفضت اتهامات روجها شمعون بيريز (82 عاما) بحدوث عمليات تزوير في بعض مراكز الاقتراع.

إلا أن بيريز أعلن خلال مؤتمر صحفي عقب إعلان النتائج أنه كان يتوقع "أمسية أفضل"، في إشارة إلى رهانه الكبير على إمكانية نجاحه في الانتخابات.

من جهته أعلن بيرتس المبتهج بعيد إعلان النتائج "أن العمل يريد إبلاغ رئيس الحكومة بأنه سينسحب منها".

بيريز تحدث عن تزوير في الانتخابات الداخلية ثم اعترف بالهزيمة (الفرنسية)
وأضاف "نريد الانسحاب من المسؤولية أمام الديمقراطية الإسرائيلية وسنجعل من حزب العمل بديلا يمكنه العودة إلى الحكم خلال الانتخابات التشريعية المقبلة".

واستدرك الزعيم الجديد قائلا إنه من المبكر القول متى يمكن الانسحاب من الائتلاف الحكومي، مشيرا إلى أن موقف الحزب من الموضوع سيتحدد خلال أيام.

وذكر يولي تامير عضو الكنيست عن حزب العمل وأحد أنصار الزعيم الجديد أن بيرتس سيبحث مع رئيس الحكومة في موعد متفق عليه لإجراء انتخابات تشريعية.

وتشير خسارة بيريز الحائز على جائزة نوبل للسلام أمام بيرتس غير المعروف في الخارج إلى أزمة ثقة بينه وبين الناخب الإسرائيلي حيث كان قد خسر السباق على رئاسة الحكومة خمس مرات عندما خاض حزب العمل الانتخابات التشريعية بزعامته.

وزعيم حزب العمل الجديد الذي فاز بنحو 100 ألف صوت من أصوات أعضاء العمل هو من مواليد المغرب.

واعتبر المحلل الإسرائيلي هانان كريستال أن شارون يبقى السياسي الأكثر شعبية في إسرائيل، مضيفا أن قادة العمل ليس بإمكانهم التغلب عليه.

المصدر : وكالات