محاكمة مدير مكتب نائب الرئيس الأميركي الخميس
آخر تحديث: 2005/11/1 الساعة 07:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/1 الساعة 07:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/30 هـ

محاكمة مدير مكتب نائب الرئيس الأميركي الخميس

فضيحة ليبي أضعفت إدارة بوش(رويترز)
يمثل لويس ليبي المدير السابق لمكتب ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي أمام المحكمة الخميس لحبسه احتياطيا، بعد اتهامه الأسبوع الماضي في تحقيق حول تسريب اسم عميلة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية.

وقال مسؤول قضائي إن ليبي, الذي تولى لفترة طويلة إدارة مكتب تشيني واستقال الأسبوع الماضي, سيمثل أمام المحكمة للرد على التهم الموجهة إليه. ومن المتوقع أن ينكر الرجل التهم الموجهة إليه، وتشمل تعطيل سير العدالة والكذب تحت القسم والإدلاء بإفادات مزيفة.

ويمكن أن يحدد القاضي الاتحادي ريغي والتون الذي اختير لنظر قضية ليبي، موعدا لتقديم المذكرات القانونية وربما موعد المحاكمة.

ويتهم ليبي بعرقلة سير العدالة بالتحقيق الجنائي في المصدر الذي سرب المعلومات حول هوية العميلة السرية بوكالة الاستخبارات المركزية فاليري بليم ويلسون, بهدف إسكات زوجها جوزف ويلسون وهو سفير سابق انتقد مرارا الحرب على العراق.

ويواجه ليبي حكما بالسجن لمدة 30 عاما وغرامة قدرها 1.25 مليون دولار، في حال إدانته بكافة التهم التي وجهها له المدعي الخاص باتريك فيتزجيرالد.

ومن ناحية أخرى تشيع التكهنات حول مستقبل مساعد بوش كارل روف الذي لم توجه إليه الاتهامات في الكشف عن هوية العميلة السرية، إلا أنه يعتبر لاعبا رئيسيا في الفضيحة ولا يزال يخضع للتحقيق. وقد ركز فيتزجيرالد في تحقيقاته التي استمرت عامين على روف, إلا أن بعض المراقبين يستبعدون احتمال اتهامه في القضية.

وفي تطور آخر قرر تشيني تعيين ديفد أدينغتون كبيرا لموظفي مكتب نائب الرئيس، خلفا للويس ليبي.

المصدر : رويترز