تواصل الصدامات بزنجبار قبل إعلان نتائج الانتخابات العامة
آخر تحديث: 2005/11/1 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/1 الساعة 11:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/30 هـ

تواصل الصدامات بزنجبار قبل إعلان نتائج الانتخابات العامة

المعارضة تقول إن 80 ألفا من أنصارها حرموا من التصويت (الفرنسية)
 
استمرت الصدامات في زنجبار بتنزانيا بين الشرطة وعشرات من أنصار المعارضة التي قالت إنها فازت بالانتخابات العامة بـ 54.2% من الأصوات مقابل 45.7% لحزب الثورة الحاكم.
 
كما ادعت الجبهة المدنية الموحدة -أهم أحزاب المعارضة- أن زعيمها سيف شريف حمد فاز بالانتخابات الرئاسية بأكثر من 50% من الأصوات مقابل 49.37% للرئيس الحالي عماني عبيد كرومي من حزب الثورة الحاكم (تشاما شا مابيندوزي).
 
غير أن النتائج الأولية أظهرت تقدم الحزب الحاكم, واتهمت المعارضة السلطات بالتزوير ومنع 80 ألفا من أنصارها من التصويت رغم شهادة حسن سلوك من مراقبين الكومنولث والاتحاد الأفريقي.
 
وحاصرت الشرطة مقر الجبهة المدنية الموحدة في مدينة ستون أحد أهم مدن زنجبار، واستعملت القنابل المسيلة للدموع حيث أصيب 20 شخصا إما اختناقا أو نتيجة التدافع والذين كانوا مرابطين في انتظار النتائج النهائية التي يفترض أن تعلن غدا.
 
وقد انتخب التنزانيون إلى جانب رئيسهم برلمانا جديدا من 50 مقعدا ومجالس محلية.
 
واتهمت الحكومة المعارضة بأنها تسعى لزعزعة استقرار تنزانيا, كما تتهمها أطراف أخرى بأن لها أجندة انفصالية في الأرخبيل الذي تشكل قبل 41 سنة من زنجبار وتنجانيقا.
المصدر : وكالات