البرادعي يدعو إلى محادثات لحظر إنتاج مواد الأسلحة النووية
آخر تحديث: 2005/11/1 الساعة 13:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/1 الساعة 13:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/30 هـ

البرادعي يدعو إلى محادثات لحظر إنتاج مواد الأسلحة النووية

البرادعي: الحد من الانتشار النووي لا يتحقق بالتمنيات (الفرنسية-أرشيف)

دعا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إلى محادثات حول معاهدة عالمية لحظر إنتاج مواد الأسلحة النووية.

وشدد البرادعي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة على "ضرورة اتخاذ خطوات للقضاء على إنتاج أو سبل الحصول على مواد للأسلحة النووية".

وأوضح البرادعي أن "التحديات الحالية للسلم والأمن الدوليين بما في ذلك تلك المتعلقة بحظر الانتشار النووي والسيطرة على الأسلحة النووية لا يمكن إبعادها بالتمنيات، فهناك حاجة ماسة ولا غنى عنها لمواصلة بناء نظام أمن عالمي يكون عادلا وشاملا".

وأعرب مسؤول الوكالة الذرية عن خيبة أمله لأن مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار الذي عقد في مايو/ أيار الماضي والقمة العالمية التي عقدت الشهر الماضي لم يتوصلا إلى أي اتفاقات جديدة للحد من انتشار الأسلحة الذرية وتدعيم نزع السلاح.

يذكر أن الجمعية العامة دعت إلى مثل هذه المحادثات عام 1993 لكنها لم تبدأ قط، كما قالت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في يوليو/ تموز الماضي إنها لم تعد تريد أن تتضمن المعاهدة إجراءات للتحقق لأنها ستكون مكلفة ولا يمكن الاعتماد عليها.

ومن ضمن أولويات الوكالة للعام القادم إقناع كوريا الشمالية التي انسحبت من معاهدة حظر الانتشار النووي وأعلنت أن لديها قنابل نووية بالعودة إلى نظام المراقبة للمعاهدة والحصول على تأكيدات من إيران حول الهدف من برنامجها النووي الذي تصر طهران على أنه برنامج سلمي بينما تزعم دول أخرى أنه يهدف إلى صنع أسلحة نووية.

المصدر : رويترز