قتلى زلزال باكستان فوق الـ30 ألفا والمساعدات تتوالى
آخر تحديث: 2005/10/9 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/9 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/7 هـ

قتلى زلزال باكستان فوق الـ30 ألفا والمساعدات تتوالى

فرق الإنقاذ تنتشل مزيدا من جثث الضحايا من تحت الأنقاض (رويترز)

بدأت المعونات الدولية تتدفق ببطء إلى باكستان للمساعدة في إغاثة منكوبي الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة أمس، في وقت بدأ يتكشف فيه حجم الكارثة الإنسانية المأساوية وسط توقعات بارتفاع عدد القتلى الذين تجاوزوا 30 ألفا في كشمير الخاضعة للسيطرة الباكستانية وحدها وفق آخر التقارير.
 
وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن طائرتي مساعدات تركيتين وفريقا طبيا وصلوا إلى العاصمة الباكستانية. كما وصل فريق إنقاذ بريطاني وباشر عمله على الفور في إسلام آباد.
 
وأشار المراسل إلى أنه يتوقع أن تصل فرق الإنقاذ والإغاثة الدولية إلى باكستان تباعا اليوم، حيث من المتوقع وصول مساعدات من الولايات المتحدة الأميركية واليابان وفريق طوارئ من الأمم المتحدة.
 
كما أعلنت كل من السعودية والإمارات وقطر عن إرسال مساعدات إنسانية عاجلة إلى المناطق المنكوبة في باكستان.

وسارع الصليب الأحمر الدولي ومقره جنيف إلى تقديم 200 ألف فرنك سويسري (نحو 157 ألف دولار) كمساعدة فورية لإسلام آباد، مضيفا أنه جاهز لتقديم استجابة دولية فور ورود طلب مساعدة من السلطات الباكستانية.
وأعلنت أستراليا عن تقديم مساعدات طبية وإغاثية عاجلة بقيمة 387 ألف دولار أميركي.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن تباطؤ تحرك الحكومة الباكستانية عائد إلى افتقارها للخبرة وفرق الإنقاذ والمعدات لمواجهة مثل هذه الكوارث، موضحا أن باكستان تدفع ثمن حظرها لمنظمات الإغاثة الإسلامية والعربية في السنوات الأخيرة والتي كانت تعمل في كشمير وأفغانستان انطلاقا من أراضيها.
 
ومن المقرر أن يوجه الرئيس الباكستاني برويز مشرف خطابا إلى الشعب في وقت لاحق اليوم يناشد فيه العالم تقديم المساعدات الطبية والإغاثية لمنكوبي الزلزال الذي بلغت قوته 7.6 درجات على مقياس ريختر.
 
نصف مباني مظفر آباد عاصمة كشمير الباكستانية دمر أو تضرر (رويترز)
ضحايا الزلزال

وبينما تتواصل عمليات الإغاثة والبحث عن ناجين وانتشال الجثث بمعدات بدائية وبسيطة تواصل ارتفاع عدد الضحايا. فقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير الأشغال والاتصالات الباكستاني طارق فاروق أن عدد قتلى الزلزال بلغ 30 ألفا في منطقة كشمير الباكستانية وحدها.
 
وقال فاروق إن بعض المدن والبلدات دمرت كليا وإن مظفر آباد عاصمة كشمير الباكستانية أصبحت مهدمة.
 
وسبق أن أعلن المتحدث باسم الجيش الباكستاني الجنرال شوكت سلطان اليوم مقتل أكثر من 18 ألف شخص بينهم أكثر من 17 ألفا في كشمير إضافة إلى جرح 41 ألفا آخرين في الزلزال. ووصف المتحدث الزلزال بأنه يشكل أكبر كارثة في تاريخ باكستان على الإطلاق.
 
وقال مراسل الجزيرة في باكستان إن الأرقام المعلنة متواضعة وإن الكارثة أكبر من ذلك وإن عشرات الآلاف ربما يكونون قضوا في الزلزال.

وقد دمر الزلزال قرى بأكملها في شمال باكستان، وكان أكثر المشاهد مأساوية استخراج جثث نحو 400 تلميذ من تحت أنقاض مدرستين في منطقة منسهره شمال غرب البلاد. وبين الضحايا أيضا نحو 200 جندي باكستاني من القوات المنتشرة في المناطق الحدودية خاصة خط الهدنة في كشمير.

وفي العاصمة الباكستانية تواصلت عمليات إنقاذ ضحايا الزلزال طوال الليل وهذا الصباح بين ركام برجين سكنيين انهارا جراء الزلزال.
 
وقال مراسل الجزيرة إن فرق الإنقاذ تمكنت صباح اليوم من إنقاذ شخصين كانا تحت الأنقاض، ونقل المراسل عن الشخصين قولهما أن عددا من الأشخاص لا يزالون أحياء تحت الأنقاض ويطلبون النجدة والمساعدة.

وفي الجانب الهندي من كشمير تأكد مقتل 360 على الأقل بينهم العشرات من عناصر الجيش الهندي إضافة إلى 900 جريح. وأدت الانهيارات الطينية إلى قطع الطرق الرئيسية التي تصل سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم ببقية أرجاء الهند جنوبا.

كما خلف الزلزال مئات القتلى والجرحى في مناطق واسعة من شمال شرق أفغانستان خاصة مدينة جلال آباد. واعترف متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بتأثر قاعدة بغرام الجوية قرب العاصمة كابل بالزلزال، لكنه لم يشر إلى وقوع ضحايا.
المصدر : الجزيرة + وكالات