العاصفة قتلت المئات وشردت الآلاف (الفرنسية-ارشيف)
أفادت مصادر رسمية في غواتيمالا أن نحو 1400 شخص لقوا مصرعهم بسبب الانهيارات والفيضانات التي سببتها عاصفة ستان التي تعصف بالمنطقة منذ حوالي أسبوع.

وقضى معظم القتلى في غواتيمالا تحت أطنان من الوحل الذي انهمر من الجبال المحيطة ببحيرة أتيتلان بسبب انزلاقات التربة غرب البلاد، ومعظم القتلى من الهنود.

وبلغ عدد المنكوبين في غواتيمالا 178 ألف شخص فيما أدت العاصفة إلى تشريد 51 ألف شخص باتوا يقيمون في مراكز استقبال.

وتوقع رئيس غواتيمالا أوسكار برجر أمس الجمعة أن يرتفع عدد الضحايا بصورة كبيرة، وقال "نتوقع أنباء غير سارة، هناك عدد كبير من المفقودين, وقع عدد كبير من الانهيارات وهناك قرى مقطوعة عن باقي البلاد".

وفي السلفادور التي شردت الفيضانات فيها 62 ألف شخص توقفت الأمطار منذ الخميس وبدأ مستوى المياه يتراجع بشكل ملحوظ. وتحسن توزيع المساعدات لكن جنوب شرق البلاد على ضفاف نهر ليمبا لا يزال يعاني من الفيضانات.

وتؤثر العاصفة الاستوائية ستان منذ السبت الماضي على السلفادور وغواتيمالا ونيكاراغوا. وكانت ستان صنفت إعصارا من الفئة الأولى على مقياس "سفير-سمبسون"  (خمس درجات) الثلاثاء عندما ضربت المكسيك لكن قوتها تراجعت باصطدامها بسلسلة الجبال وتحولت إلى عاصفة استوائية.

المصدر : وكالات