عشرات القتلى في زلزال شبه القارة الهندية
آخر تحديث: 2005/10/8 الساعة 09:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/8 الساعة 09:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/6 هـ

عشرات القتلى في زلزال شبه القارة الهندية

الزلزال سوى بالأرض مبنى مكونا من تسع طوابق في إسلام آباد (الفرنسية)

أعلن المتحدث باسم الجيش الباكستاني أن الزلزال القوي الذي ضرب شمال باكستان والهند وأفغانستان صباح اليوم دمر كليا بلدة في الجزء الخاضع للسيطرة الباكستانية من كشمير.
 
وقال الجنرال شوكت سلطان إن معلومات ترد إلى السلطات تباعا عن وقوع دمار هائل وأضرار جسمية وخسائر فادحة في الأرواح بكشمير والمناطق الشمالية من باكستان جراء الزلزال الذي تراوحت قوته بين 6.8 و7.8 درجات على مقياس ريختر.
 
وقالت وسائل إعلام باكستانية إن الزلزال أسفر عن سقوط 25 قتيلا في كشمير وأربعة في شمال البلاد.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد أن الزلزال أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل وجرح عدد آخر في العاصمة الباكستانية جراء انهيار مبنى سكني مكون من تسع طوابق.
 
وأوضح المراسل أن ما بين 75 و 120 شخصا ما زالوا محصورين تحت الأنقاض بعضهم دبلوماسيون أجانب وعاملون في الأمم المتحدة. وأضاف أن المعدات المستخدمة في عمليات الإنقاذ بدائية وبسيطة، مشيرا إلى أن الحكومة أرسلت مروحيات للمساعدة في عمليات الإنقاذ.
 
وقال إن عائلات أخرى عالقة في مبنى مجاور وسط مخاوف من انهياره في أية لحظة، مشيرا إلى أن الزلزال دمر أيضا أحد الجسور القريبة من المنطقة.
 
وذكر المراسل أن هذا الزلزال هو الأعنف الذي يضرب العاصمة الباكستانية ومدينة راولبندي المجاورة منذ عشرات السنين، موضحا أن الزلزال استمر لمدة دقيقة واحدة قبل أن يهدأ قليلا وتتبعه هزات ارتدادية أخرى.
 
وفي مدينة راولبندي المجاورة دمر الزلزال جزءا من مدرسة مما أسفر عن جرح تلميذتين على الأقل. وأشارت مصادر الشرطة في مدنية لاهور الباكستانية إلى جرح ثمانية أشخاص على الأقل وتدمير أربعة محلات تجارية.
 
أفغانستان والهند
شبه القارة الهندية شهدت العديد من الزلازل المدمرة (الفرنسية-أرشيف)
وفي أفغانستان قتل طفلان على الأقل وجرح 12 آخرون عندما دمر الزلال منزلهم الطيني قرب مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان.
 
كما أثار الزلزال ذعرا في العاصمة كابل ومدن أفغانية أخرى خرج السكان على إثره إلى الشوارع مخافة انهيار المباني.  
 
وفي كشمير الهندية قتل شخصان أحدهما طفل رضيع وأصيب 50 آخرون عندما انهار مبنى في العاصمة سرينغار بسبب الزلزال.
 
وفي نيودلهي شعر السكان بالزلزال لكن لم ترد معلومات عن وقوع إصابات أو أضرار. وقد ضرب الزلازل في الهند إضافة إلى العاصمة وكشمير ولايتي راجستان والبنجاب.
  
وأشار معهد المسح الجيولوجي الأميركي على موقعه على الإنترنت إلى وقوع زلزال ضخم بقوة 7.6 درجات عند كشمير. ووصف الزلزال بأنه "ضخم" قائلا إنه وقع في الساعة 03.50 بتوقيت غرينتش على عمق عشرة كيلومترات.
 
وكان مركزه على بعد 95 كيلومترا شمال شرقي إسلام آباد و125 كيلومترا شمال غربي سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. وأشارت أجهزة رصد الزلازل الهندية إلى أن قوة الزلزال في شمال الهند بلغت 6.8 درجات على مقياس ريختر.
 
وقدر خبراء الزلازل اليابانيون قوة الزلزال بنحو 7.8 درجات. وتقيس طوكيو قوة الزلازل وفقا لأسلوب مشابه لمقياس ريختر ولكنه عدل ليتواءم مع الطبيعة الجيولوجية لليابان.
المصدر : الجزيرة + وكالات