الأمم المتحدة تنتقد سياسة أستراليا في التعامل مع طالبي اللجوء
آخر تحديث: 2005/10/7 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/7 الساعة 12:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/5 هـ

الأمم المتحدة تنتقد سياسة أستراليا في التعامل مع طالبي اللجوء

الحكومة الأسترالية قررت السماح للنساء والأطفال بالعيش خارج المعسكرات (رويترز-أرشيف) 

انتقدت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين سياسة الحكومة الأسترالية في التعامل مع طالبي اللجوء الذين يحتجزون بمعسكرات في انتظار دراسة طلباتهم, رغم تحركها مؤخرا لتخفيف معاناة الأطفال والعائلات.
 
وقال المدير الإقليمي للمفوضية ديفد رايت مخاطبا لجنة برلمانية بكانبيرا إن احتجاز طالبي اللجوء غير مقبول لأنهم تعرضوا للاضطهاد والمعاناة, "ويجب ألا يتعرضوا للمزيد".
 
وأضاف أن الاحتجاز يجب أن يستعمل فقط عندما تحقق السلطات في أوراق الهوية أو في حال أضاع طالبو اللجوء أو خربوا وثائق السفر والهوية, أو من أجل حماية الأمن العام.
 
تأشيرات مؤقتة
كما انتقد رايت الخطة الحكومية القاضية بإصدار "تأشيرات حماية" مؤقتة -وإن كانت قابلة للتجديد- معتبرا أن "هدف الحماية المؤقت كان التعامل مع حالات التدفق الكبير لطالبي اللجوء وليس مع الأفراد أو الأعداد الصغيرة".
 
كما اعتبر أن التأشيرات المؤقتة لا تسمح لصاحبها بالعودة إلى البلاد إذا غادرها لأي سبب كان, وإن رحب بتعديل أدخلته الحكومة يسمح للأطفال والعائلات بالعيش خارج معسكرات الاحتجاز.
 
وتتميز سياسية الحكومة الأسترالية بالتشدد في التعامل مع طالبي اللجوء الذين يوضعون بمعسكرات في انتظار دراسة طلباتهم, وهي فترة قد تستمر سنوات.
 
وقد ظلت هذه سياسة الحزب المحافظ خلال أربع فترات متتالية حكم فيها أستراليا, غير أن انتقادات شديدة من بعض النواب دفعت الحكومة لإدخال تعديلات تسمح للعائلات والأطفال للعيش خارج المعسكرات.
المصدر : رويترز