محكمة نيجيرية توجه تهمة الخيانة لزعيم قبلي
آخر تحديث: 2005/10/6 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/6 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/4 هـ

محكمة نيجيرية توجه تهمة الخيانة لزعيم قبلي

أساري دعا إلى استقلال شعب إيجاو (رويترز-أرشيف)
وجهت محكمة نيجيرية تهمة الخيانة والتجمهر دون ترخيص لزعيم قبيلة إيجاو الحاج مجاهد دوكوبو أساري, بسبب لقاء صحفي دعا فيه إلى تفكيك الدولة النيجيرية التي اعتبرها تركة الاستعمار البريطاني.
 
ووصل أساري قاعة المحكمة في العاصمة أبوجا وسط حراسة مشددة, لكنه أنكر التهم الموجهة إليه, وأخذ يصيح إن شعب إيجاو سيحصل على الحرية.
 
وقد مثل أساري (40 عاما) -بعد اعتقاله قبل أسبوعين بمدينة بورت هاركورت بالجنوب- أمام المحكمة الفدرالية العليا واحتجز بتهمة التجمهر غير القانوني, في انتظار أن تحضر الحكومة بقية التهم ضده في أجل أقصاه أسبوعان, وهي المدة القانونية التي لا يمكن أن يتجاوزها السجن الاحتياطي.
 
وكانت حركة "قوة متطوعي شعب دلتا النيجر" هددت الشهر الماضي بشن هجمات مسلحة في المنطقة التي تشكل عصب الصناعة النفطية إن لم يطلق سراح زعيمها.
 
واضطرت شركة شيفرون الأميركية إلى إغلاق إحدى محطاتها النفطية بعد أن سيطر عليها 120 من أنصار هذه الحركة.
 
وطالب أساري مرارا بتفكيك نيجيريا بدعوى أنها كيان اصطناعي وتركة استعمار بريطاني, وباستقلال مجموعة إيجاو التي ينتمي إليها, ولم يتراجع عن تصريحاته حتى بعد توقيعه اتفاقا لوقف إطلاق النار.
 
وفضلت السلطات استمالة أساري ودعاه الرئيس أولوسيغون أوباسانجو العام الماضي إلى محادثات سلام, وسمح له بامتلاك مئات قطع السلاح بعد تهديده بضرب قطاع النفط الذي تشتكي المنطقة قلة الاستفادة من عوائده رغم أن نيجيريا سابع مصدر عالميا.
 
وأدت الاشتباكات بين قبيلة إيجاو التي تضم حوالي 12 مليون شخص وقبائل أخرى، وبينها وبين قوات الحكومة العام الماضي إلى سقوط العشرات وتدمير العديد من القرى.
المصدر : وكالات