جندي روماني من قوة تستعد للتوجه إلى أفغانستان 
(الجزيرة-أرشيف)
رحلت رومانيا خمسة طلبة أجانب متهمة إياهم بمحاولة تجنيد أفراد في الجالية المسلمة لصالح القاعدة.
 
وقال الناطق باسم الأمن الروماني ماريو بيركارو إن الأشخاص الخمسة كانوا تحت الرقابة في العاصمة بوخاريست ومدينة إياسي, قبل أن تقرر السلطات ترحيلهم بعد أن اكتشفت أنهم كانوا يحاولون تجنيد أفراد الجالية المسلمة على حد قوله.
 
واكتفى بيركارو بالقول إن ترحيل الأشخاص الخمسة تم هذه السنة وسيحظر عليهم دخول الأراضي الرومانية لمدة 15 عاما, لكن دون ذكر أسماءهم ولا جنسياتهم ولا البلدان التي رحلوا إليها.
 
غير أن صحيفة جورنالول ناشنل الرومانية قالت إن قائد المجموعة هو السعودي مصعب أحمد محمد إضافة إلى خلدون وليد منير نبهان من عمان والسوداني أحمد فؤاد جاد كريم وأسد أبرار القريشي من باكستان, كانوا جميعهم طلبة بمدينة إياسي.
 
وقالت الصحيفة إن قائد المجموعة كان يطبق تكتيكات القاعدة في التحضيرات العملياتية وممارسة العمل الاستخباري.
 
ويوجد في رومانيا حوالي 140 ألف مسلم حوالي نصفهم رومانيون.

ويذكر أن لرومانيا قوات في كل من العراق وأفغانستان.

المصدر : أسوشيتد برس