بوش يجدد دفاعه عن حرب العراق ويرفض الانسحاب
آخر تحديث: 2005/10/5 الساعة 08:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/5 الساعة 08:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/3 هـ

بوش يجدد دفاعه عن حرب العراق ويرفض الانسحاب

الرئيس الأميركي تمسك بإستراتيجيته في العراق واعتبرها جزءا من حرب الإرهاب (الفرنسية)

جدد الرئيس الأميركي جورج  بوش دفاعه عن الحرب التي تخوضها الولايات المتحدة  في العراق، رافضا سحب القوات الأميركية من هناك قبل إكمال ما أسماها المهمة. وأكد بوش في مؤتمر صحفي عقده بالبيت الأبيض الثلاثاء أن حرب واشنطن في العراق جزء من الحرب على الإرهاب.
 
وأشار إلى أن القوات الأميركية لن تغادر الأراضي العراقية قبل إتمام مهمتين، هما مطاردة أبو مصعب الزرقاوي وأتباعه وتقديمهم للعدالة وتدريب العراقيين، مشددا على أنه ما زال أمام القوات الأميركية عمل يجب القيام به في هذا السياق.
 
وقال الرئيس الأميركي إن القوات العراقية بدأت تحقق تقدما كبيرا في المعارك الدائرة مقارنة مع ما كانت عليه قبل عام، مشيرا إلى أنه ثمة الآن أكثر من 30 كتيبة عراقية في وضع قتال.
 
المسائل الداخلية
وسعى بوش خلال مؤتمره الصحفي إلى استعادة المبادرة عبر الدفاع عن أولوياته على صعيد السياسة الداخلية، في مواجهة تراجع شعبيته بسبب الوضع في العراق والأعاصير التي ضربت سواحل الولايات المتحدة وخلفت خسائر فادحة.
 
وجدد التأكيد على أنه يتحمل مسؤولية عدم جاهزية السلطات الفدرالية لمواجهة
الإعصار كاترينا الذي اجتاح جنوب الولايات المتحدة مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
ووعد بمعونات فدرالية للمساعدة على إعادة البناء, مشددا في الوقت نفسه على ضرورة أن يضطلع القطاع الخاص بالدور الأهم, ودعا الكونغرس إلى القيام باقتطاعات في الميزانية لتمويل هذه المساعدات.
 
وردا على سؤال حول إنفلونزا الطيور واحتمال انتشار هذا الوباء عالميا، أعرب الرئيس الأميركي عن قلقه، داعيا إلى تعاون دولي وزيادة وتيرة إنتاج لقاحات وعلاجات أخرى. كما تحدث عن الميزانية وارتفاع أسعار النفط.
 
عضوية المحكمة العليا
لكن بوش كرس الجزء الأكبر من مؤتمره الصحفي للدفاع عن اختياره هارييت مايرز المستشارة القانونية للبيت الأبيض لعضوية المحكمة العليا، الذي لا يزال يحتاج إلى موافقة مجلس الشيوخ.
 
وكان تعيين جون روبرتس في سبتمبر/ أيلول الماضي لرئاسة المحكمة العليا أعلى هيئة قضائية أميركية حصل على شبه إجماع, لكن اختيار مايرز يثير استياء المحافظين.
 
وتباهى بوش بكونه محافظا قائلا "أنا فخور بكوني محافظا" مشددا على أنه اختار "أفضل مرشح ممكن"، ومعتبرا أن مايرز ستكون قاضية "ممتازة" رغم التساؤلات التي أثيرت حولها.
 
ويعتبر الجمهوريون ومجموعات الضغط المحافظة أن مايرز لن تحاول ما أن تصل إلى المحكمة العليا إلغاء الدستور الذي يشرع الإجهاض في الولايات المتحدة.
 
وسئل عن التحقيقات القضائية التي تستهدف حاليا أعضاء عدة في إدارته ومسؤولين في الحزب الجمهوري, فقال بوش "كل مسؤول في إدارتي يجب أن يحترم القانون" رافضا التعليق على التحقيقات الجارية.
المصدر : وكالات