قوات أممية في المنطقة الفاصلة بين إريتريا وإثيوبيا (أرشيف رويترز)
أعلنت الأمم المتحدة أن حظر تحليق مروحياتها في الأجواء الإريترية الذي قررته أسمرة ودانه مجلس الأمن بدأ مفعوله الأربعاء.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة للصحفيين إن قرار الحكومة الإريترية "مطبق على حد علمنا", وليس هناك خيار للمنظمة الدولية إزاءه.

وأضاف أن الأمم المتحدة لا يمكنها طلب تحليق المروحيات خلافا لقرار أسمرة, مشيرا إلى أن ذلك يستلزم أخذ الإذن من جانب السلطات الإريترية. ودعا مجددا إريتريا إلى العودة عن هذا القرار وتسوية خلافها الحدودي مع إثيوبيا دون تأخير.

وكانت الأمم المتحدة أبلغت بقرار حظر تحليق مروحيات بعثتها فوق الأراضي الإرتيرية الثلاثاء الماضي. 

وأثناء اجتماع عاجل تبنى مجلس الأمن الدولي إعلانا طلب فيه من أسمرة العودة عن هذا القرار الذي يخالف القرار 1312 الصادر عن المجلس الذي أنشأت بموجبه بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا في العام 2000.

يشار إلى أن المروحيات تعتبر وسيلة التموين الرئيسية لجنود حفظ السلام البالغ عددهم 3000 جندي ضمن بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا. كما تستخدم هذه الطائرات للإجلاء الطبي والاستطلاع الجوي.

وخاضت إريتريا وإثيوبيا حربا بسبب النزاع على الحدود (1998-2000) أسفرت عن سقوط 80 ألف قتيل. ووقع البلدان في الجزائر عام 2000 اتفاق سلام ينص على ترسيم "نهائي وإلزامي" لحدودهما تنفذه لجنة مستقلة.

المصدر : وكالات