الناتو وكفور يسعيان لحفظ الأمن في الإقليم (الفرنسية-أرشيف)
أدى انفجار استهدف سيارة تابعة للأمم المتحدة إلى تحطيم عدد من العربات وواجهات بعض المحلات التجارية الواقعة جنوب كوسوفو.
 
ولم يسفر الانفجار عن سقوط ضحايا، وقالت الشرطة إن العربة التابعة لقوات حفظ السلام الدولية (كفور) كانت متوقفة في أحد الشوارع الرئيسية جنوب شرق العاصمة برشتينا.
 
وقال المتحدث باسم الشرطة رفيق مورينا إن السيارة انفجرت أمام عمارة يسكنها أحد رجال الشرطة الدوليين الذين يعهد إليهم ملاحقة مجرمي الحرب.
 
وفي وقت سابق أعلن مسؤول كبير في حلف شمال الأطلسي أن الحلف مصمم على المحافظة على الأمن في كوسوفو، ولا يتوقع وقوع حوادث خلال فترة المفاوضات حول الوضع النهائي للإقليم والتي ستبدأ قبل نهاية العام.
 
وقال قائد القيادة الجنوبية للحلف هاري أولريك إن قوة كفور التي تضم حاليا نحو 17 ألف جندي من 35 دولة، ستقوم بمهمتها.
 
يشار إلى أن إقليم كوسوفو تديره الأمم المتحدة منذ نهاية النزاع بين القوات الصربية وحركة التمرد الألبانية في يونيو/حزيران 1999. وبعد أكثر من خمسة أعوام لا تزال العلاقات الإثنية متوترة في كوسوفو.

المصدر : أسوشيتد برس