القادة الأفارقة يؤكدون حق القارة في مقعدين دائمين مع حق الفيتو(الفرنسية-أرشيف)

ناقش القادة الأفارقة باجتماع استثنائي مدته يوم واحد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، مستقبل الأمم المتحدة وتوسعة مجلس الأمن الدولي.
 
واستمع الاتحاد لتقرير حول محاولات التوفيق بين الاقتراح الأفريقي واقتراح آخر تقدمت به (مجموعة الأربعة)، وهي البرازيل وألمانيا والهند واليابان بشأن إصلاح الأمم المتحدة.
 
وقرر الاجتماع -الذي أداره رئيس سيراليون أحمد تيجان كاباح وبحضور تسعة رؤسا وعدد كبير من رؤسا الحكومات ووزراء يمثلون 53 دولة أفريقية- التمسك بقرارات الاجتماع السابق بخصوص توسعة مجلس الأمن.
 
وتمثلت تلك القرارات في الإصرار على حصول أفريقيا على مقعدين دائمين في المجلس يتمتعان بحق الفيتو، ومقعد واحد إضافي غير دائم لا يتمتع بحق الفيتو.
 
ولم يشر الاتحاد الأفريقي في اجتماع اليوم إلى ترشيحه لدول معينة للعضوية الدائمة، ويقول المراقبون إن الدول الرئيسية المرشحة هي جنوب أفريقيا ونيجيريا ومصر، وتقدمت ليبيا برغبتها في الحصول على مقعد دائم.
 
وذكرت مصادر أنه يتعين من أجل حصول الاقتراح الأفريقي على دعم أعضاء الجمعية العامة التي تضم 191 عضوا، أن يعتبر بمثابة تسوية بين اقتراحين أو أكثر من مناطق أخرى في العالم.
 
وكانت اليابان والهند والبرازيل وألمانيا قد تقدمت بخطة لإضافة 10 مقاعد -ستة منها دائمة و4 متداولة- وطالبت الخطة بضرورة تخصيص مقعدين دائمين لأفريقيا.

المصدر : وكالات