رقابة مشددة فرضتها الصين على بيع الطيور (رويترز)

ذكر مسؤولون يابانيون اليوم أن حالات إنفلونزا الطيور سجلت في مزرعة جنوب البلاد وأن هنالك خططا للتخلص من 82 ألف طائر.

وأكدت وكالة كيودو أن المزرعة التي سجلت فيها حالات الإصابة تقع في مقاطعة إيباراكي جنوب غرب طوكيو التي سبق أن أخضعت لحجر صحي بسبب تسجيل حالات إصابة بالمرض فيها.

وأشارت الوكالة الى أن نحو مليون ونصف المليون من الطيور قد تم التخلص منها في المنطقة المذكورة في أغسطس/ آب الماضي بعد اكتشاف حالات إصابة بإنفلونز الطيور في سبع مزارع.

وذكر مسؤولون في الصحة البيطرية في إيباركي في بيان أن الفحوص التي أجريت اليوم كشفت أن بعض طيور الدجاج مصابة بفيروس من فئة "H.5" مشيرا إلى أن فحوصات الأجسام المضادة كشفت أن الدجاجات أصيبت سابقا بالفيروس لكنها نجت من الموت.

وأكد مسؤولو الصحة البيطرية أن سلالة المرض المكتشفة أقل خطورة من "H.5.N.1" الذي كان قد انتشر في دول جنوب آسيا منذ عام 2003 وأدى إلى مقتل نحو 60 شخصا.

تدابير أسترالية
وفي السياق أكد وزير خارجية أستراليا ألكسندر داونر أن بلاده تبحث إمكانية إغلاق حدودها إذا ما ظهر أن فيروس إنفلونزا الطيور المنتشر في منطقة الباسيفيكي من النوع المهدد لحياة البشر.

جاءت تصريحات داونر في مؤتمر إقليمي عقدته دول حوض الباسيفيك في مدينة بريسبن لبحث طرق التعامل مع احتمال انتشار إنفلونزا الطيور.

داونر أكد أن أستراليا ستغلق حدودها إذا انتشر المرض بحوض الباسيفيك (الفرنسية)
من جهته رفض وزير الصحة الأسترالي توني أبوت الإجابة على سؤال حول إذا كانت ببلاده ستطرد اللاجئين الأجانب وتغلق حدودها في حال انتشار إنفلونزا الطيور في أندونيسيا المجاورة.

وفي بكين أشارت إحدى الصحف إلى أن فرقا متخصصة بالوقاية من المرض انتشرت في المحلات التجارية في أنحاء العاصمة للتأكد من أن أي من الطيور البرية لم يجر بيعه بعد العثور على 182 طائرا في أحد المخازن في مخالفة للتعليمات الحكومية.

الإجراءات هذه التي تزامنت مع تدريب فرق طبية في شنغهاي على كيفية التعامل مع المرض جاءت بعد تسجيل حالات إصابة بين طيور مهاجرة بإنفلونزا الطيور في مقاطعات هونان وأنهوي ومنغوليا الداخلية.

وفي تركيا قامت السلطات الصحية بإعدام 750 دجاجة أمس في قرية تقع غرب البلاد دون الإشارة الى تسجيل إصابات بإنفلونزا الطيور.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن رفع الحجر الصحي الذي استمر 21 يوما على قرى تقع في منطقة باليكسير التي سجلت فيها إصابات بالفيروس من نوع "H.5.N.1" "القاتل.

نفي عراقي
وفي بغداد نفى وزير الصحة العراقي علي البهادلي أمس وجود حالات إنفلونزا الطيور من النوع القاتل في البلاد مشيرا إلى أن الوزارة وإدارة الصحة البيطرية شكلت هيئات مشتركة لمراقبة الوضع.



جاءت تصريحات البهادلي بعد يوم من إشارة مسؤولين في حكومة أربيل في كردستان العراق الى أن حالات إصابة بإنفلونزا الطيور من النوع المعتدل سجلت في المنطقة التي تقع على الحدود مع تركيا.

المصدر : وكالات