مصر تنتقد القمم الأفريقية الطارئة
آخر تحديث: 2005/10/30 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/30 الساعة 19:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/28 هـ

مصر تنتقد القمم الأفريقية الطارئة

قمة سرت تبنت الاقتراح الأفريقي لإصلاح الأمم المتحدة (رويترز-أرشيف)

شن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط هجوما شديدا على القمة الأفريقية الطارئة التي تعقد غدا الاثنين في أديس أبابا حول إصلاح الأمم المتحدة.

وقال أبو الغيط في تصريحات صحفية إن هذه الاجتماعات لا تساهم في تحقيق أهداف الدول الأفريقية ولا في إعادة هيكلة الأمم المتحدة.

وأعرب عن أمله في أن تكون هذه القمة الطارئة الأخيرة للاتحاد الأفريقي. وأشار إلى أن هذه الاجتماعات الطارئة لها تأثيرات سلبية على موارد الأفارقة وتمنع الدول الأفريقية من تركيز اهتمامها على أولوياتها مثل التنمية المستدامة.

وأكد الوزير المصري الذي يرأس وفد بلاده للقمة أنه لن تضاف مقاعد دائمة في مجلس الأمن "بسبب عدم وجود توافق دولي في الوقت الحالي. وأكد أنه إذا تم الاتفاق على إضافة مقاعد دائمة فستكون مصر مؤهلة دون شك للحصول على أحدها".

كان الاتحاد الأفريقي أقر في قمة سرت بليبيا في يوليو/تموز الماضي اقتراحا مشتركا بتوسيع مجلس الأمن ليضم 26 عضوا على أن يكون من بينهم ستة أعضاء دائمين لهم حق النقض (الفيتو) وأن يخصص مقعدان دائمان لأفريقيا.

وتبنى الاتحاد الموقف نفسه في قمة طارئة عقدت في أغسطس/آب الماضي في أديس أبابا مما أدى إلى إفشال اقتراح تقدمت به ألمانيا والبرازيل والهند واليابان لتوسيع مجلس الأمن من 15 إلى 25 عضوا من بينهم ستة أعضاء دائمو العضوية لا يتمتعون بحق الفيتو على أن يخصص لأفريقيا مقعدان من المقاعد الدائمة.

المصدر : الفرنسية