مصادر حكومية تقول إن المتمردين المرتدين انتقلوا لمعاقلها في غولمي (الفرنسية-أرشيف) 
ذكرت مصادر رسمية في نيبال أن نحو 60 من المتمردين الماويين استسلموا، وأعلنوا تبرأهم من الكفاح المسلح الهادف للقضاء على الملكية.

وذكر مسؤول بمدينة تامغاس الواقعة بإقليم غولمي (300 كلم غرب العاصمة كتماندو) أن المتمردين السابقين انتقلوا من معاقلهم بالمنطقة إلى المكاتب الإدارية للحكومة.

وتعتبر تامغاس منطقة نفوذ للمتمردين الماويين، حيث يقومون بجباية الضرائب وفرض النظام القضائي الخاص بهم.

ونقل المسؤول عن متمردين لم يحدد أسماءهم قولهم إنهم تعبوا من العنف المتواصل، مشيرا إلى أنه سمح للذين وقعوا منهم تعهدا بعدم ممارسة العنف بالعودة إلى أسرهم.

يشار إلى أن الحكومة أعلنت عفوا عن المتمردين الذين يتخلون عن السلاح حيث تقوم بمنحهم مأوى وفرصة للتدرب المهني، إضافة إلى تقديم منحة مالية لقاء تخليهم عن أسلحتهم.

وتقول مصادر الجيش إن نحو 2400 من المتمردين أعلنوا استسلامهم خلال العامين المنصرمين.

ومعلوم أن المتمردين المتأثرين بثورة ماوتسي تونغ الشيوعية بالصين المجاورة، يخوضون منذ تسعة أعوام كفاحا لقلب نظام الحكم الملكي بهذه الدولة الفقيرة الواقعة بجبال الهملايا.

وقد أعلن المتمردون الشهر الماضي هدنة من جانب واحد مع الحكومة، أملا باستئناف مفاوضات السلام لإنهاء الحرب الأهلية المتواصلة منذ نحو عشر سنوات والتي أودت بحياة نحو 11500 شخص.

المصدر : أسوشيتد برس