رايس تهاجم تصريحات نجاد بشأن إسرائيل وتصفها بالخطيرة
آخر تحديث: 2005/10/29 الساعة 23:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/29 الساعة 23:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/27 هـ

رايس تهاجم تصريحات نجاد بشأن إسرائيل وتصفها بالخطيرة

تصريحات رايس تأتي بعد يوم من انتقاد مجلس الأمن لتصريحات الرئيس الإيراني (رويترز)

جددت الولايات المتحدة انتقاداتها لتصريحات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ضد إسرائيل، ووصفتها بأنها انتهاك لأعراف الأمم المتحدة.

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أثناء مؤتمر صحفي مع مسؤولين يابانيين في مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في واشنطن إنه "عندما يقول رئيس دولة عضو في الأمم المتحدة إنه يريد محو دولة أخرى من الخريطة فإن ذلك يعد أمرا خطيرا ينبغي أن يأخذ على محمل الجد".

وأكدت الوزيرة الأميركية أن هذه التصريحات تظهر لماذا تعمل بلادها بجهد كي تمنع إيران من امتلاك التكنولوجيا التي تساعدها على صناعة أسلحة نووية تحت غطاء برامج مدنية، وتظهر كذلك لماذا تسعى بلادها لتذكير العالم بأن إيران قد تكون أهم دولة راعية لما سمته الإرهاب.

وكان مجلس الأمن قد أصدر الجمعة بيانا تلاه رئيسه لهذا الشهر السفير الروماني ميهنيا موتوك أدان فيه تصريحات الرئيس الإيراني ضد إسرائيل.

وجاء موقف مجلس الأمن بعد مساع دبلوماسية إسرائيلية لعقد جلسة طارئة للمجلس وطلب رسمي قدمه سفيرها في الأمم المتحدة دان غيلرمان لطرد إيران من المنظمة الدولية. وقال غيلرمان في تصريحات للجزيرة إن البيان الرئاسي هو ما كانت إسرائيل تسعى للحصول عليه.

نفي إيراني

أحمدي نجاد رفض التراجع عن تصريحاته بشأن إسرائيل (الفرنسية)
وفي المقابل نفت إيران نيتها مهاجمة إسرائيل وأكدت التزامها بتعهداتها الدولية بموجب ميثاق الأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان بثته وكالة الأنباء الرسمية إن الموقف المبدئي لإيران بشأن القضية الفلسطينية يؤكد ضرورة "إنهاء احتلال الأرض الفلسطينية وعودة كل اللاجئين الفلسطينيين وإقامة دولة فلسطينية ديمقراطية عاصمتها القدس".

كما رفض البيان إدانة مجلس الأمن لتصريحات الرئيس محمود أحمدي نجاد ضد إسرائيل وتساءل عن سبب امتناع المجلس عن إدانة التهديدات العسكرية التي يطلقها القادة الأميركيون والإسرائيليون ضد إيران وعن إدانة "جرائم النظام الإرهابي الإسرائيلي".

وكان أحمدي نجاد رفض خلال مشاركته في يوم القدس العالمي الإدانة الدولية الواسعة لدعوته إلى إزالة إسرائيل من الوجود، واعتبر أن تصريحاته صائبة وعادلة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن أحمدي نجاد قوله إن هذه الانتقادات ليست لها أي أهمية، مضيفا أن "تصريحاته هي بالضبط ما يشعر به الشعب الإيراني".

وقالت الوكالة إن الرئيس انتقد الصهيونية العالمية "والسياسات التوسعية للغطرسة العالمية"، وهو التعبير المستخدم في إيران للإشارة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل، وإنه حمل عليها أنها تعتقد أن العالم يسير بطاعتها وأن أحدا لن يعترض عليها في تدميرها للعائلات الفلسطينية.

المصدر : وكالات