جينتاو يسعى لإنعاش المفاوضات حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية (رويترز)

بدأ الرئيس الصيني هو جينتاو زيارة لكوريا الشمالية لعقد لقاء قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ إيل يتوقع أن تتركز على الجهود الرامية لإنهاء برنامج الأسلحة النووية لبيونغ يانغ.

وقالت وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية إن جينتاو وصل اليوم للعاصمة الصينية بكين، في جولة ستقوده أيضا إلى فيتنام، دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل حول أهداف الزيارة والموضوعات التي ستناقشها.

وأضافت الوكالة أن الرئيس الصيني يرافقه وزير الخارجية لي تشاو شينغ ومسؤولون آخرون في الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام. وأشارت الوكالة إلى أن شينغ أجرى اتصالا هاتفيا بوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، مشيرة إلى أنهما تباحثا حول شؤون دولية دون أن تورد تفاصيل.

وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى لأعلى مسؤول صيني منذ عام 2001، وتأتي وسط ضغوط من الولايات المتحدة على الصين للقيام بالمزيد مع حليفتها الشيوعية فيما يتعلق بوقف طموحاتها النووية.

وتأتي أيضا في وقت تحاول فيه بكين تنظيم جولة جديدة من المفاوضات السداسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل حول الملف النووي الكوري الشمالية.

وكانت كوريا الشمالية والولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا قد أصدرت الشهر الماضي أول بيان مشترك لها منذ أكثر من عامين ونصف من المحادثات الرامية إلى إنهاء برنامج الأسلحة النووية لبيونغ يانغ.



المصدر : وكالات