اعتقل مكتب التحقيقات الاتحادي الخميس مهندس تصميمات سابقا بتهمة التجسس لبيع معلومات في غاية السرية تتعلق بالقاذفة الإستراتيجية الشبح المعروفة باسم (ستيلث بي 2).

وقال المكتب إنه قبض على نوشير جواديا (61 عاما) في هاواي الأربعاء. وأوضح أن المتهم قدم معلومات لثلاث دول أجنبية عن القاذفة, إلا أنه لم يتم الإعلان على الفور عن أسماء تلك الدول.

وأوضح بيان للتحقيقات الاتحادي بهذا الشأن أن جواديا أرسل إلى دولة أجنبية يوم 23 أكتوبر/ تشرين الأول عام 2002 وثيقة عبر الفاكس تشرح كيفية "إبطال نظام الأشعة تحت الحمراء" وهى العملية التي تسمح للطائرة بتفادي الرصد من الصواريخ الباحثة عن الحرارة.

وعمل جواديا مهندس تصميمات بشركة نورثروب غرومان لمدة 18 عاما حتى عام 1986، وشارك في مشروع تطوير القاذفة بي2. ويحتجز المتهم حاليا في مركز الاعتقال الاتحادي في هونولولو لحين اكتمال التحقيق.

وظهرت القاذفة ستيلث بي2 والتي لا يمكن رصدها تقريبا بواسطة الرادار في ميدان القتال لأول مرة عام 1999. والمقاتلة من تصنيع شركة نورثروب غرومان القريبة من لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

المصدر : رويترز