قمة أوروبية غير رسمية تناقش العولمة وتتجنب مسائل الخلاف
آخر تحديث: 2005/10/27 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الأمم المتحدة: لم نتلق ردا من التحالف بشأن السماح برسو سفن مساعدات في اليمن
آخر تحديث: 2005/10/27 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/25 هـ

قمة أوروبية غير رسمية تناقش العولمة وتتجنب مسائل الخلاف

بلير يقول إنه يريد "ترشيد" منظومة الإنفاق في الاتحاد الأوروبي (الفرنسية)

التقى زعماء الاتحاد الأوروبي في قمة غير رسمية وخلف أبواب مغلقة بقصر هامبتون كورت بضواحلي لندن تركز على سبل تطوير الاتحاد الأوروبي لمواجهة العولمة والاقتصادات النامية، وتتحاشى مسائل الخلاف مثل ميزانية الاتحاد والدعم الزراعي اللذين سيتركان للقمة الأوروبية في ديسمبر/كانون الأول القادم.
 
وتتواجه داخل القمة -التي لن تتوج ببيان ختامي حول نتائجها- رؤيتان لتطوير الاقتصاد الأوروبي إحداهما ليبرالية والأخرى سياسية واجتماعية.
 
وقد اعتبر رئيس الوزراء البلجيكي غي فرهوفشتات أن هذه القمة كانت ضرورية بعد أربعة أشهر من صمت الرئاسة البريطانية للاتحاد الأوروبي.
 
التحرك لكن إلى أين؟
وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ذكر أمس أمام البرلمان الأوروبي أنه "يوجد اتفاق بشكل عام على أن أوروبا يجب أن تتحرك إلى الأمام وهناك حاجة إلى التحرك في الاتجاه الصحيح.. والسؤال هو كيف القيام بذلك؟".
 
ويريد بلير من الدول الأوروبية أقلمة نظم الحماية الاجتماعية مع تحديات العولمة مما يسمح بخلق فرص عمل لحوالي 19 مليون عاطل في الاتحاد.
 
كما يريد "ترشيد" منظومة الإنفاق الأوروبي بتخصيص أموال الدعم الزراعي إلى قطاعات مثل التعليم العالي والتكنلوجيا, وهي قضية ما زالت عالقة لرفض لندن التخلي عن خصمها السنوي وتمسك فرنسا بالدعم الزراعي الذي تعتبر أكبر مستفيدة منه في الاتحاد.
 
مقترحات محسوسة
أما رئيس المفوضية الأوروبية جوسي مانويل باروسو فقال في لقاء مع "بي بي سي" إنه مع رفض الفرنسيين والهولنديين للدستور الأوروبي وفشل مفاوضات الميزانية فإن الأوروبيين يتوقعون التركيز على "مقترحات محسوسة" من الطاقة إلى البحث والجامعات والأمن.
 
وإضافة إلى الاقتصاد والتجارة يعرض بلير مقترحات لمقاومة الإرهاب يريدها أن تتوج بموافقة القمة الأوروبية في بروكسل في ديسمبر/كانون الأول القادم.
 
ومن بين المقترحات محاربة تشدد الشباب المسلم الساخط وإجراءات لحماية البنية التحتية مثل الجسور ومحطات البترول من هجمات إرهابية محتملة.
 
وقد وعد بلير بأن يشارك البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية في صياغة المقترحات النهائية, إضافة إلى مواضيع الهجرة التي ميز رئيس الوزراء البريطاني بين غير القانونية التي تضر بالاتحاد والقانونية التي يمكنها أن تجلب فوائد إلى الاقتصادات الأوروبية.
المصدر : وكالات