حركة آتشه ترفض تسليم الحكومة قوائم بأعضائها
آخر تحديث: 2005/10/27 الساعة 08:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/27 الساعة 08:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/25 هـ

حركة آتشه ترفض تسليم الحكومة قوائم بأعضائها

الحركة كانت تضم حوالي ثلاثة آلاف مقاتل قبل وضع السلاح  (الفرنسية-أرشيف)
رفضت حركة آتشه الحرة تسليم حكومة إندونيسيا قوائم بأسماء 3000 من مقاتليها السابقين قالت السلطات إنها ضرورية لتوزع عليهم الموارد التي نص عليها اتفاق سلام منتصف أغسطس/ آب الماضي كجزء من إعادة إدماج الحركة التي كانت تشتكي تهميش الإقليم.
 
وقال القائد المحلي في حركة آتشه الحرة سفيان داوود -أحد كبار المطلوبين قبل اتفاق السلام- إن القائمة غير ضرورية و"إذا أرادت الحكومة فعلا مساعدتنا فلتنسق مع قادة حركة آتشه الحرة. إننا نريد أن نعرف السبب الذي يجعلها تريد الحصول على أسماء".
 
وأضاف داوود أن حكومة جاكرتا يمكنها إن أصرت على عدم توزيع الموارد على المقاتلين بسبب القوائم توزيعها بدلا من ذلك على سكان آتشه, غير أنه لم يعلق ما إذا كان رفض تسليم أسماء أعضاء الحركة ينم عن خوف من عمليات انتقامية.
 
وينص اتفاق السلام على توزيع موارد بما فيها أراض زراعية على مقاتلي حركة آتشه الحرة, غير أنه لا يحدد آليات ذلك, كما لا يلزم الحركة بتقديم قوائم بأسماء أعضائها إلى الحكومة.
 
وقد خلف نزاع آتشه حوالي 15 ألف قتيل أغلبهم من المدنيين منذ بدايته في 1976, قبل أن يقرر الطرفان الجلوس إلى طاولة المفاوضات تحت ضغط المد البحري الذي ضرب آتشه وأدى إلى مقتل 170 ألف شخص.
المصدر : رويترز