أحمدي نجاد دعا العالم الإسلامي لعدم الاعتراف بإسرائيل (الفرنسية)

تعرضت إيران لحملة انتقادات غربية موسعة إثر تصريحات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس دعا فيها إلى محو إسرائيل من خريطة العالم .

التصريحات التي أدلى بها نجاد أمام مؤتمر العالم بدون الصهيونية في طهران قوبلت بإدانة شديدة اللهجة من قادة الاتحاد الأوروبي في قمتهم غير الرسمية بهامبتون كورت قرب لندن.

واعتبر بيان صادر عن زعماء أوروبا تصريحات نجاد "دعوة للعنف ولتدمير دولة تناقض بوضوح أي زعم بالانتماء للمجتمع الدولي كعضو ناضج ومسؤول".

أما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فقد اعتبر في تصريحات بالعاصمة الأردنية أن ذلك يعطي ذريعة إضافية للدول الساعية لإحالة ملف إيران النووي لمجلس الأمن. وقد استدعت وزارة الخارجية الروسية السفير الإيراني في موسكو لإبلاغه بالرفض الروسي لتصريحات نجاد.

واتخذت لندن إجراء مماثلا فقد استدعت القائم بالأعمال الإيراني وأبلغته باحتجاج الحكومة البريطانية على التصريحات التي وصفتها بالمثيرة للاشمئزاز.

وجدد المتحدث باسم الحكومة تأييد لندن لضرورة تسوية النزاع العربي الإسرائيلي على أساس دولتين فلسطينية وإسرائيلية تعيشان جنبا إلى جنب. كما صدرت ردود فعل مماثلة من فرنسا وألمانيا وإسبانيا وكندا.

أميركا وإسرائيل
أما الولايات المتحدة فقد اعتبرت أن ذلك يؤكد مخاوفها بشأن طموح إيران النووي، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض المتحدث سكوت ماكليلان إن بلاده تأخذ مثل هذه التصريحات على محمل الجد.

"
واشنطن تربط التصريحات بملف إيران النووي وإسرائيل تطالب بطرد إيران من الأمم المتحدة بزعم مخالفة ميثاق المنظمة
"

وفي أول رد فعل إسرائيلي دعا نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز إلى طرد إيران من الأمم المتحدة معتبرا أن دعوة نجاد تتعارض مع ميثاق المنظمة الدولية وتوازي "جريمة بحق الإنسانية".

وقال الرئيس الإيراني في خطابه أمس إن الاشتباكات في الأراضي المحتلة "جزء من حرب أقدار, ومصير مئات السنوات القادمة سيتحدد بالأراضي الفلسطينية".

وحث أحمدي نجاد الفلسطينيين على الاتحاد حتى تدمير "الكيان الصهيوني" مؤكدا أن موجة جديدة من الهجمات في فلسطين سوف تمحو هذه الوصمة من العالم الإسلامي.



واعتبر أن "كل من يعترف بكيان إسرائيل يكون قد وقّع استسلام العالم الإسلامي الذي يخوض حربا تاريخية منذ مئات السنوات" شكلت القرون الثلاثة الأخيرة منها تراجعا بالنسبة له.

المصدر : وكالات