شيراك يطرح مشروع قانون يشدد مقاومة الإرهاب
آخر تحديث: 2005/10/26 الساعة 18:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/26 الساعة 18:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/24 هـ

شيراك يطرح مشروع قانون يشدد مقاومة الإرهاب

تدريبات على عمليات إنقاذ بعد عمليات إرهابية افتراضية بمترو باريس (الفرنسية-أرشيف)

عرض الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم على حكومته مشروع قانون جديدا لمكافحة الإرهاب يشدد العقوبات على قادة خلاياه ويسمح برقابة أكبر على الحياة الخاصة.
 
ونقل عن شيراك قوله خلال مناقشة الوثيقة إن "الخطر الإرهابي حقيقي وعلى الفرنسيين البقاء يقظين", مضيفا أن على السلطات "أقلمة نظمها مع الخطر المتطور, والتنبؤ باستمرار" بالأخطار المحتملة.
 
واعتبر شيراك أن مشروع القانون الجديد الذي رفعه وزير الداخلية نيكولاس ساركوزي –بالتعاون مع وزارة العدل- يعطي فرنسا أدوات جديدة للتحرك في حربها على الإرهاب.
 
وتأمل الحكومة أن تمرر قبل نهاية العام الجاري مشروع القانون في مجلسي البرلمان الذي يبحثه ابتداء من 22 من الشهر القادم وحيث يحظى حزب شيراك وحلفاؤه بالأغلبية.
 
ويشدد مشروع القانون عقوبة السجن ضد المخططين الرئيسيين للعمليات الإرهابية من 20 إلى 30 سنة, ويسمح بمراقبة من يسافرون إلى بلدان معروفة بتوفيرها مراكز تدريب إرهابية, ويسقط الجنسية عمن اكتسبوها من أجانب ثبت تورطهم.
 
كما يخول مسؤولي مكافحة الإرهاب سلطات أكبر في الوصول إلى قوائم المسافرين على الرحلات الجوية, ورخص السياقة والجوازات وبطاقات الهوية, وهو ما لا تسمح به القوانين الحالية.
 
وتوصي الاقتراحات أيضا بزيادة الرقابة عن طريق الكاميرات بعد أن أثبتت فعاليتها في كشف منفذي تفجيرات لندن, إضافة إلى إلزام شركات الهاتف بتخزين سجلات المكالمات لعام على الأقل والسماح للسلطات بالتجسس على اتصالات الإنترنت والهاتف المحمول.
 
وقد طالب مركز حماية المعلومات الخاصة -وهو منظمة مستقلة- ضمانات حتى لا تخرق القوانين الجديدة حق الفرنسيين في الحفاظ على حياتهم الخاصة, لكن ساركوزي اعتبر أن "مهمته هي حماية أمن الناس" ودان ما سماه "الجدل العقيم" حول مشروع القانون.
المصدر : وكالات