ألمانيا تسجن أربعة عرب بتهمة التخطيط لمهاجمة أهداف يهودية
آخر تحديث: 2005/10/26 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/26 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/24 هـ

ألمانيا تسجن أربعة عرب بتهمة التخطيط لمهاجمة أهداف يهودية

أدلة المحكمة شملت التنصت على اتصالات بين المتهمين والزرقاوي (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت محكمة ألمانية أحكاما بالسجن على أربعة من العرب المشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة في العراق بزعامة أبو مصعب الزرقاوي، تراوحت بين خمسة وثمانية أعوام بتهمة التحضير لهجمات تستهدف مصالح يهودية في ألمانيا.

وأدانت المحكمة الأردنيين محمد أبو ديس وإسماعيل شلبي والفلسطيني أشرف الدغما بتهمة التحضير لهذه الهجمات التي كانت ستنفذ في دوسلدورف وبرلين عام 2001، وحكم عليهم بالسجن ما بين ستة وثمانية أعوام. وقد نفى المتهمون الثلاثة التهم الموجهة لهم.

أما المتهم الرابع الجزائري جمال مصطفى الذي كان متهما بمساعدة الثلاثة الآخرين على تحضير هذه الهجمات، فقد حكم عليه بالسجن خمسة أعوام مع النفاذ.

وقال مراسل الجزيرة في برلين إن أحكام السجن التي صدرت بحق المتهمين الأربعة بعد نحو أربع سنوات من بدء المحاكمة، تبدو مخففة على نحو غير متوقع في ظل وجود دلائل تثبت تورطهم في التخطيط لشن هجمات في دوسلدورف وبرلين، مبينا أن ذلك ربما يعود إلى تعاون المتهمين مع المحكمة في الكشف عن معلومات تتعلق بنشاط تنظيم القاعدة.

وشملت الأدلة في المحاكمة التي بدأت في فبراير/شباط عام 2004 محادثات تم التنصت عليها بحث فيها الزرقاوي مع أعضاء الجماعة حالة الاستعدادات للهجمات باستخدام كلمات مشفرة مثل "العسل" و"الدواء" للإشارة إلى المتفجرات.

وتم اعتقال المتهمين في أبريل/نيسان عام 2002 مع رجل خامس هو شادي عبد الله الذي أدين على حدة في 2003، لكن أفرج عنه بعد أقل من عام مكافأة له على موافقته على الشهادة ضد زملائه السابقين.

واستندت قضية الادعاء إلى 55 يوما من الأقوال التي أدلى بها عبد الله الذي عمل فترة قصيرة حارسا شخصيا لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في أفغانستان.

المصدر : وكالات