أفغانستان تدرب الأئمة على الدعوة لمكافحة المخدرات
آخر تحديث: 2005/10/27 الساعة 02:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/27 الساعة 02:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/25 هـ

أفغانستان تدرب الأئمة على الدعوة لمكافحة المخدرات

أفغانستان تنتج 87% من هيروين العالم (رويترز-أرشيف)
أطلقت الحكومة الأفغانية وعدد من دول آسيا والمحيط الهادي برنامجا لتدريب الأئمة على نشر الدعوة لمكافحة المخدرات بأفغانستان التي تعتبر أول منتج للأفيون عالميا.
 
وقال وزير الشؤون الدينية الأفغاني نعمة الله شهراني أثناء اطلاق البرنامج "مع هذا البرنامج, نريد أن نتحدث عن المخدرات من وجهة نظر دينية والتوضيح أنها مخالفة للدين وأنها تؤدي إلى كارثة".
 
وفي هذه المناسبة, وقع شهراني وعدد من ممثلي الحكومة على اتفاق مع مجموعة كولومبو التي تضم 25 دولة من آسيا والمحيط الهادي التي تساهم بنحو 31 ألف دولار في تمويل هذا البرنامج.
 
وفي إطار هذا البرنامج, تم تدريب 25 عالما إسلاميا على الدعوة في مساجدهم إلى مكافحة زراعة وتعاطي المخدرات, كما أوضح وزير مكافحة المخدرات الأفغاني حبيب الله قادري.
 
وأوضح قادري أن الملالي سيؤكدون في خطبهم بالمساجد أن زراعة وتعاطي المخدرات والاتجار بها يحظرها الإسلام ودستور البلاد، وتشكل تهديدا للصحة.
 
وتنتج أفغانستان 87% من الأفيون العالمي وهو المادة الأولى في إنتاج الهيروين, وهي وراء كل كمية الهيروين المستهلكة في أوروبا تقريبا.
 
وتمثل زراعة وتسويق الأفيون ما يعادل 60% من إجمالي الناتج الداخلي الأفغاني.
 
وحذر عدد كبير من الخبراء, وبينهم خبراء الأمم المتحدة, مرارا من أن أفغانستان قد تصبح "دولة المخدرات" في حال لم يتم اتخاذ أي إجراء لمكافحة نشوء تجمعات احتكارية قوية بمجال المخدرات.
 
وانتشرت زراعة الأفيون التي قلصها حكم طالبان عام 2001 في أفغانستان بشكل كبير منذ سقوط حكمهم، رغم برامج المساعدات الدولية لمكافحة المخدرات ومساعدة المزارعين.
 
ورفضت الحكومة أخيرا الفكرة التي تقدمت بها مجموعة من الخبراء لتشريع إنتاج الأفيون لأغراض طبية بهدف إنتاج أدوية مضادة للأوجاع مثل المورفين أو الكوديين, معتبرة أنه سيكون من الصعب جدا مراقبة هذا الإنتاج الشرعي.
المصدر : وكالات