الأردني أبو قتادة لا يزال محتجزا (أرشيف)
أفاد مصدر قضائي في لندن أن السلطات أفرجت اليوم الخميس بكفالة عن أربعة مشتبه بهم بقرار من لجنة استئناف خاصة.
 
والرجال الأربعة جزائريون ولم تكشف أسماؤهم ما عدا أحرفها الأولى، وأكدت وزيرة الدولة البريطانية للشؤون الداخلية هايزل بليرز أن الحكومة "أصيبت بخيبة" لهذا القرار.
 
وأكدت بليرز أن وزارتها ستصر لدى اللجنة من أجل فرض شروط صارمة لقاء الإفراج عن الأربعة بكفالة، مشيرة إلى أنهم يجب أن يظلوا قيد الاعتقال.
 
وأوضحت أن قرار اللجنة "ليس دليلا على النتيجة النهائية للاستئناف"، مشيرة إلى أن الحكومة البريطانية لن تتردد في إبعاد هؤلاء بغض النظر عن القرارات المتخذة بشأنهم.
 
وضع أبو قتادة
وفي هذا السياق قالت لجنة الاستئناف لشؤون الهجرة إنه تم رفض طلب الإفراج بكفالة عن الأردني الفلسطيني أبو قتادة الذي يشتبه في أنه "الزعيم الروحي" للقاعدة في أوروبا.
 
وكان قد أفرج عن أبو قتادة ثم وضع في الإقامة الجبرية بمنزله في لندن مطلع العام الحالي وأعيد توقيفه يوم 11 أغسطس/آب الماضي مع تسعة أشخاص آخرين.
 
كما اعتقلت الحكومة 22 أجنبيا اعتبروا أشخاصا غير مرغوب فيهم ويشكلون "تهديدا على الأمن القومي". وتقوم لندن حاليا بتوقيع اتفاقات مع دولهم لإعادتهم إليها.
 
ويرى عدد من رجال القانون ومنظمات تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان أن هذه الاتفاقات لن تحمي المعتقلين من التعرض للتعذيب والإهانة والقتل في بلدانهم.

المصدر : وكالات