السلطات الإيرانية قالت إنها أحبطت هجوما جديدا بالأهواز (الفرنسية)

قالت إيران إن لديها أدلة تثبت تورط بريطانيا في هجمات الأهواز الأسبوع الماضي والتي أدت إلى مقتل ستة أشخاص وجرح حوالي 100.
 
وقال وزير الخارجية الإيرانية مانوشهر متقي في تصريح للتلفزيون الإيراني إن "الأدلة التي حصلت عليها الأجهزة المختصة تظهر أن بريطانيا هي المتهم الرئيسي في الأحداث الأخيرة".
 
واتهم متقي لندن بالسعي لإثارة القلاقل في إيران من خلال التدخل في شؤونها الداخلية, وحذرها من أن عواقب أفعالها ستكون وخيمة.
 
وتضاف تصريحات متقي إلى تصريحات مسؤولين آخرين اتهموا جميعا بريطانيا بالضلوع في الهجمات التي استعملت فيها قنابل تقليدية, وضربت عاصمة محافظة خوزستان عصب الصناعة النفطية الإيرانية.
 
وكان الرئيس محمود أحمدي نجاد قد ذكر أن مسؤولين إيرانيين في الأمن والاستخبارات اقتفوا في الماضي "آثارا بريطانية" بعد هجمات الأهواز, واعتبر أن وجود قوات بريطانية في العراق على الحدود مع إيران مصدر عدم استقرار للإيرانيين والعراقيين.
 
وقد أعلنت السلطات الإيرانية أمس إحباطها هجوما جديدا في الأهواز استعملت فيه قنبلة وثمانية ألغام كانت في كيس أعدت لتفجير الجسر الرابط بين جانبي المدينة.

المصدر : الفرنسية