صورة بالأقمار الصناعية للإعصار ويلما فوق الكاريبي متجها نحو خليج المكسيك (الفرنسية) 

تسبب الإعصار ويلما في مقتل عشرة أشخاص في هاييتي قبل أن يقوى ويتجه إلى خليج المكسيك متجها إلى فلوريدا في الولايات المتحدة.
 
وقال مسؤولون حكوميون في هاييتي إن الإعصار ويلما تسبب في سقوط أمطار غزيرة على مدى أيام عدة، الأمر الذي أثار انهيارات أرضية قتلت ما يصل إلى عشرة أشخاص في المناطق الجبلية.
 
وفي مساء الثلاثاء كان ويلما يحمل رياحا تقارب سرعتها 160 كيلومترا في الساعة ارتفاعا من 80 كيلومترا في الساعة اليوم السابق.
 
ومن المتوقع أن يزداد ويلما قوة ليصبح عاصفة من الفئة الرابعة بمقياس من خمس درجات لشدة الإعصار، وأن يجلب رياحا سرعتها أكثر من 209 كيلومترات في الساعة بحلول الوقت الذي يعبر فيه من البحر الكاريبي إلى خليج المكسيك يوم الجمعة.
 
ويشكل الإعصار ويلما تهديدا أيضا لكل من هندوراس ونيكاراغوا وكوبا وجامايكا، حيث من المتوقع أن يؤدي إلى أمطار غزيرة وفيضانات.
 
وأعلنت هذه الدول حالة التأهب فيما تستعد فرق الإنقاذ في هندوراس لإجلاء عشرة آلاف شخص بينهم سياح أجانب تحسبا للإعصار ويلما الذي يتجه نحو السواحل الغربية للبلاد.

وويلما هي العاصفة الاستوائية الحادية والعشرون في موسم الأعاصير بالمحيط الأطلسي مما يجعل الموسم الحالي يسجل رقما قياسيا. وكان أكثر من ألف شخص في غواتيمالا والسلفادور لقوا حتفهم من جراء الانهيارات الأرضية والفيضانات التي فجرها الإعصار أستان هذا الشهر.
 
ومن غير المتوقع أن يهدد الإعصار ويلما نيو أورليانز أو المسيسيبي حيث قتل الإعصار كاترينا أكثر من 1200 نسمة وتسبب في خسائر تزيد على 30 مليار دولار من الأضرار المؤمن عليها في أغسطس/آب. وكان الإعصار كاترينا أعقبه الإعصار ريتا.

المصدر : وكالات