المروحيات تستأنف إغاثة منكوبي زلزال باكستان
آخر تحديث: 2005/10/17 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/17 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/15 هـ

المروحيات تستأنف إغاثة منكوبي زلزال باكستان

المروحيات أسرعت بتوصيل المساعدات للمحاصرين في قمم الجبال (الفرنسية) 

عاودت المروحيات عملياتها لإغاثة منكوبي زلزال باكستان المحاصرين بالمناطق الجبلية وذلك بعد توقف استمر يوما واحدا بسبب سوء الأحوال الجوية.

وبدأت المروحيات في الوصول إلى مظفر آباد عاصمة الجزء الذي تسيطر عليه باكستان من كشمير المقسمة, حاملة إمدادات الإغاثة التي سيتم نقلها إلى المحاصرين على قمم الجبال دون طعام أو خيام في طقس ممطر وشديد البرودة.
وقد تسبب سوء الأحوال الجوية في تأخير الطلعات الجوية, رغم تحذيرات عمال الإغاثة بأن الوقت قد بدأ ينفذ لإنقاذ الآلاف الذين يواجهون الموت بسبب البرد والمرض. 

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني رانا ساجد في مؤتمر صحفي إن مناطق كثيرة لا تزال معزولة ومن الصعب الوصول إليها, مشيرا إلى إرسال فرق إغاثة سيرا على الأقدام إلى بعض المواقع النائية. 

يشار في هذا الصدد إلى أنه حتى الآن, استجابت أربعة بلدان لطلبات باكستان وضع مروحيات في تصرفها, وهي الولايات المتحدة وألمانيا وأفغانستان واليابان.

حصيلة الضحايا 
في غضون ذلك أعلن رسميا عن ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى نحو 53 ألف قتيل, فضلا عن 3 ملايين مشرد, في حين تشير توقعات إلى إمكانية ارتفاع عدد القتلى في ضوء الحالة الحرجة لأعداد كبيرة من المصابين.

وقد حذر المسعفون من احتمال وفاة آلاف المنكوبين خلال الأيام المقبلة إن لم تصل المساعدات بسرعة ولا سيما الخيام التي تقيهم من برد الشتاء. 
   
وقال ألان باش منسق الأمم المتحدة لعمليات الإغاثة في مظفر آباد عاصمة كشمير الباكستانية "إنه كابوس من وجهة نظر لوجستية".

وتفاقمت أوضاع مشردي الزلزال بسبب عجز السلطات عن مواجهة تداعيات الكارثة، وقال مراسل الجزيرة في كشمير من منطقة بالاكوت المنكوبة إن عمليات الإغاثة أصبحت شبه متوقفة بسبب سوء الأحوال الجوية وغياب مؤسسات الدولة.
المصدر : الجزيرة + وكالات