وجد الخبراء ثماني جثث مكتملة و474 جثة غير مكتملة (الفرنسية-أرشيف)

قال خبراء في مجال الطب الشرعي اليوم إنهم استخرجوا رفات 482 مسلما من ضحايا مذبحة سربرنيتشا التي ارتكبها الصرب عام 1995.
 
وقال رئيس اللجنة الإقليمية للمفقودين مراد هورتيش "وجدنا ثماني جثث مكتملة و474 جثة غير مكتملة".
 
واستكمل فريقه استخراج الرفات من خامس مقبرة جماعية وأكبرها في البلاد، واكتشفت هذه المقابر في قرية ليبلي بعد جهد استمر شهرا. وستنقل الرفات الآن للكشف على الحامض النووي للتعرف على شخصيات الضحايا.
 
وقال هورتيتش إنه يعتقد أن المقابر الخمس مجتمعة تضم ما بين 800 وألف مسلم قتلتهم قوات صرب البوسنة في شرق سد بيتكوفتشي بعدما فروا من سربرنيتشا.
 
وأقدمت قوات صرب البوسنة بقيادة زعيمهم راتكو ملاديتش على ذبح نحو 8000 رجل وصبي مسلم بعدما استولت على منطقة سربرنيتشا الآمنة التابعة للأمم المتحدة سابقا في 11 يوليو/ تموز 1995.
 
وفي الأيام التالية اعترضت القوات طريق آلاف الرجال والصبية الفارين من الجيب الشرقي وقتلتهم بصورة جماعية ودفنتهم في أماكن خفية في إطار أسوأ المذابح في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.
 
وفي وقت لاحق نقلت الجثث إلى ما يسمى "مقابر ثانوية" واستخدمت الجرافات هناك لإخفاء آثار الجريمة.
 
وقد عثر على العشرات من المقابر الجماعية التي تضم رفات ضحايا سربرنيتشا في شرق البوسنة على مدى الأعوام التسعة الماضية، ولم يجر التعرف إلا على 2000 ضحية حتى الآن. 

المصدر : رويترز