منظمة ألمانية تحمل بوتين مسؤولية الاضطرابات بشمال القوقاز
آخر تحديث: 2005/10/13 الساعة 18:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/13 الساعة 18:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/11 هـ

منظمة ألمانية تحمل بوتين مسؤولية الاضطرابات بشمال القوقاز

بوتين يدير الملف الشيشاني بمقاربة عسكرية وأمنية (رويترز)

خالد شمت-برلين
قالت "المنظمة الألمانية للدفاع عن الشعوب المهددة" إن ما وصفتها بالحملة القمعية التي يشنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منذ سنوات على جمهورية الشيشان هي السبب الوحيد لانتشار التشدد الإسلامي في جمهوريات شمال القوقاز واشتعال الحروب والأزمات في المنطقة.
 
وحذرت المنظمة في بيان – أصدرته بمناسبة الهجمات التي وقعت صباح اليوم الخميس في مدينة نالتشيك بجمهورية كباردينا-بلكاريا القوقازية- من أن تؤدي "سياسات الاضطهاد والملاحقة الروسية في شمال القوقاز" إلى اتساع نطاق تمرد ومقاومة الشعوب القوقازية المسلمة ضد السيطرة والهيمنة الروسية على المنطقة.
 
وقالت المنظمة في البيان الذي تسلمت الجزيرة نت نسخة منه "إن رفض الرئيس الروسي بوتين المطلق لمبادرات السلام الجادة من القادة الشيشانيين، وتدمير القوات الروسية الكامل للعاصمة الشيشانية غروزني، وتحطيمها البنية التحتية والمدارس والمساجد ومعسكرات اللجوء في كافة المدن الشيشانية، وقتلها آلاف السكان هناك، باتت حقائق محفورة في أذهان جميع الشعوب المسلمة في شمال القوقاز".

ممارسات الجيش الروسي بالقوقاز تغذي روح المقاتلين الشيشان (الفرنسية-أرشيف)

ممارسات الجيش
واعتبرت المنظمة أن "عمليات التطهير الروسية اليومية الجارية في القرى والمدن الشيشانية وقيام الجيش الروسي الغازي هناك بممارسة جرائم الخطف والتعذيب والقتل والاغتصاب بحق آلاف السكان يمثل رافدا رئيسيا مغذيا لانتشار التشدد الإسلامي في شمال القوقاز ومادة خصبة لوسائل الإعلام في الشرق الأوسط".
 
يشار إلي أن المنظمة الألمانية الدولية للدفاع عن الشعوب المهددة تأسست عام 1963 في مدينة غوتنغن الألمانية، ويتوزع نشاط المنظمة بين تقديم المساعدات الإنسانية ومراقبة أوضاع حقوق الإنسان في الدول والمناطق التي تتعرض فيها شعوب وأقليات دينية وعرقية لتهديدات خطيرة قد ترقي إلى حد الإبادة والتطهير العرقي.
 
وفي عام 1994 أسست المنظمة قسما خاصا بها للشيشان وشمال القوقاز بعد قيام القوات الروسية بشن الحرب الأولى على جمهورية الشيشان عقب إعلان الأخيرة استقلالها عن الاتحاد الروسي.
 
وسبق للعاملين في المنظمة تنظيم عدد من المظاهرات في برلين خلال الأعوام الماضية للاحتجاج على زيارات رسمية قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للعاصمة الألمانية.
المصدر : الجزيرة