قوة من الشرطة الفرنسية تدهم منزلا لأحد الإسلاميين
(الفرنسية-أرشيف)
أبعدت فرنسا اثنين من الجزائريين دخلا البلاد بشكل غير مشروع، لاتهامهما بالإعداد لتنفيذ ما وصف بعمل إرهابي.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية إن جمال لونوسي الذي منع عام 1999 من دخول الأراضي الفرنسية ورحل إلى الجزائر عام 2004، قبل أن يوقف لعودته بشكل غير مشروع إلى فرنسا.

كما شمل الإبعاد عبد الرحمن سلام بعد خروجه من السجن حيث كان يمضي عقوبة بسبب دخوله فرنسا بطريقة غير مشروعة عام 2003.

ووجهت للرجلين تهمة الاشتراك في خلية مسلحة هدفها الإعداد لهجمات في البلاد.

وتمنع المحاكم الفرنسية في العادة المتهمين بالإرهاب من دخول الأراضي الفرنسية. وكانت فرنسا أبعدت عددا من الأئمة في إطار خطتها للحد من التطرف الديني.

المصدر : وكالات