بلير يضم صوته لواشنطن في التنديد بدعم طهران للإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
هدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بلغة حذرة إيران من مغبة تجاهلها لما سماه الخيار الدولي بشأن برنامجها النووي.
 
وقال في مؤتمر صحفي بلندن إن على طهران الانصياع للقانون الدولي لحل المسألة النووية، وأضاف أن على طهران أن لاتشك في أن المجتمع الدولي سيلزمها بذلك.
 
وضم بلير صوته إلى طرح واشنطن ودعا إيران إلى التوقف عن دعم ما سماه بالإرهاب والمنظمات الإرهابية في الشرق الأوسط.
 
وفي السياق أعلن مسؤول أميركي اليوم أن بلاده تعتبر أن الكرة في ملعب إيران لجهة معاودة المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن الأنشطة النووية لطهران.
 
وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية نيكولاس بيرنز للصحفيين في بروكسل "اعتقد أن الكرة الآن في ملعب إيران أكثر من كونها في ملعب الاتحاد الأوروبي". وأكد الرجل الثالث في الخارجية الأميركية أن الإيرانيين باتوا ضعفاء دبلوماسيا، على حد تعبيره.
 
وتعمل واشنطن على دعم التأييد لإحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي بعد أن وافقت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة على الإحالة، لكنها لم تحدد موعدا نهائيا لهذا التحرك الذي قد يؤدي إلى فرض عقوبات.
 
وفد الوكالة
وأفادت مصادر دبلوماسية في فيينا أن الرجل الثاني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية مدير قسم الضمانات حول عدم انتشار الأسلحة النووية أولي هاينونين توجه اليوم إلى إيران حيث سيلتحق بمفتشي الوكالة.


 
وتطلب الوكالة طهران بالمزيد من الشفافية حول برنامجها النووي لتبديد الشكوك بشأن طبيعته العسكرية.

المصدر : وكالات