زوما (يمين) فقد منصبه كنائب للرئيس بعد اتهامه بالفساد (الفرنسية-أرشيف)
مثل جاكوب زوما النائب المخلوع لرئيس جمهورية جنوب أفريقيا أمام المحكمة اليوم لمواجهة تهم بالفساد في قضية خلقت انقساما في أوساط المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم.
 
ولدى وصوله لمحكمة مدينة ديربان تجمع المئات يرقصون ويهتفون دعما لزوما الذي كان من المتوقع أن يخلف الرئيس ثابو مبيكي عام 2009 بينما ضربت قوات الشرطة حصارا حول مبنى المحكمة.
 
ورجح المتحدث باسم الادعاء ماكوسيني نكوسي تأجيل المحاكمة بسبب عدم اكتمال التحقيقات. وترددت أنباء عن احتمال إعداد المزيد من التهم من قبل الادعاء.
 
وينفي النائب السابق الاتهامات الموجهة إليه وقال إنه وقع ضحية خصومه السياسيين. وقد أزيح زوما من منصبه في يونيو/حزيران الماضي بعد إدانة مستشاره المالي السابق شابير شايك بالفساد.
 
وخلقت القضية توترا داخل المؤتمر الوطني الأفريقي الذي حكم البلاد منذ انتهاء نظام الفصل العنصري عام 1994 بالتحالف مع الشيوعيين والجماعات العمالية داخل اتحاد العمال (كوساتو) الذي يتمتع بشعبية كبيرة.
 
ويرى زعماء كوساتو أن هناك مخططا من قبل المؤتمر لمنع زوما من خلافة مبيكي, ويقول المحللون إن تحريك قوة الشارع لدعم زوما يهدد بمخاطر زعزعة الاستقرار في البلاد.


المصدر : رويترز