198 جنديا أميركيا قتلوا في أفغانستان منذ الإطاحة بطالبان (رويترز-أرشيف)

قتل جندي أميركي وآخر أفغاني في هجوم بالأسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية نفذه مسلحون يعتقد أنهم من طالبان بشمال ولاية قندهار جنوبي أفغانستان.

وقال الجيش الأميركي إن جنديا أميركيا آخر وجنديين أفغانيين أصيبا في الهجوم نفسه الذي وقع أمس الجمعة أثناء مهمة قتالية شمال قندهار.

وبذلك يرتفع إلى 198 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ قيام قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة بالإطاحة بحكومة طالبان أواخر عام 2001.



دور الناتو
وفي السياق نفسه قلل وزير الدفاع البريطاني جون ريد من أهمية الخلافات داخل أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) بشأن مستقبل التعاون بين قوات الحلف والقوات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

ريد أكد أن الناتو لا يعارض مشاركة القوات الأميركية في محاربة عناصر طالبان (رويترز) 
وقال ريد الذي يزور أفغانستان حاليا إن بلاده تضع خططا لنشر قواتها في جنوب البلاد الذي تشهد مواجهات مستمرة مع عناصر من حركة طالبان, كما أنها تستعد لتولي قيادة قوات الحلف العام القادم. وتحدث ريد عن مساهمة بلاده في القضاء على تجارة المخدرات في أفغانستان.

وذكر أن دول الناتو لا تعارض مشاركة أكبر مع القوات الأميركية في محاربة عناصر طالبان، إلا أنه قال إن بعض دول الحلف طلبت ضمان عدم انتهاك التعاون وفقا للقواعد التي نشرت القوات في أفغانستان بموجبها. وترى هذه الدول أن مهام قوات الحلف تكمن في حفظ السلام فقط.

وأشار الوزير البريطاني إلى أن دول الحلف مستعدة للتعاون مع القوات الأميركية ولكن ليس الاندماج في عمليات واحدة. وتسعى الولايات المتحدة التي تمثل قواتها ثلثي القوات الأجنبية في أفغانستان إلى دفع الحلفاء الأوروبيين لتحمل مسؤولية أكبر في الحرب ضد عناصر طالبان.

المصدر : أسوشيتد برس