إندونيسا ظلت مسرحا للعديد من الانفجارات خلال الثلاثة أعوام الماضية (أرشيف-الفرنسية)

هزت انفجارات اليوم السبت جزيرة بالي الإندونيسية، مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل من بينهم أربعة أجانب.

وقال مسؤول في الشرطة الذي أكد وقوع انفجارين فقط إن أحدهما وقع في مقهى على شاطئ جيماباران بينما وقع الثاني في ميدان بلدة كوتا.

وأكد شاهد عيان لإذاعة محلية أنه شاهد ثماني جثث في موقع الانفجار الذي وقع في الشاطئ، بينما صرح شاهد ثان أنه شهد الانفجار في منطقة كوتا وأنه رأى رأسا مقطوعا لأحد الضحايا ونقل ستة أشخاص إلى المستشفى قصد العلاج.

وذكر تلفزيون محلي أن انفجارا ثالثا وقع أيضا قرب المناطق السياحية بالجزيرة.

وشهدت جزيرة بالي انفجارا قويا عام 2002 استهدف أحد الملاهي الليلية  وأسفر عن سقوط 200 قتيل على الأقل من بينهم 88 أستراليا.



المصدر : وكالات