يانوكوفتش ينقل حربه مع منافسه الليبرالي لساحة المحاكم (رويترز)

يعتزم رئيس وزراء أوكرانيا السابق فيكتور يانوكوفتش التوجه إلى المحكمة العليا للطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي والتي خسر فيها أمام فيكتور يوتشينكو، وذلك رغم علمه بإمكانية خسارته لهذه الدعوى القضائية.

ومن المقرر أن تستمع المحكمة العليا -التي قررت في وقت سابق إعادة الانتخابات بسبب اتهامات بالتزوير- لشكوى يانوكوفتش التي يطعن بها بنتائج الانتخابات المعادة.

وحتى في حالة إعلان النتائج النهائية للانتخابات من قبل لجنة الانتخابات فإنه بإمكان يانوكوفتش مواصلة رفضه لها عبر ساحة القضاء.

ويأتي قرار رئيس الوزراء السابق باللجوء للقضاء قبل ساعات من الوقت الذي ينتظر فيه إعلان نتائج الانتخابات الرسمية من قبل اللجنة المركزية للانتخابات.

وكانت اللجنة قد أرجأت أول أمس الاجتماع الذي ستعلن فيه النتيجة دون تعليق, وذلك وسط اتهامات للمقربين من الرئيس المنتهية صلاحيته ليونيد كوتشما بأنهم يطيلون أمد الإعلان عن النتيجة بهدف التستر على الفساد.

ورغم الدعاوى القضائية التي قدمها يانوكوفتش فإن المراقبين يتوقعون تنصيب يوتشينكو خلال الشهر الجاري، وكان كوتشما قد أعلن قبوله استقالة يانوكوفتش.

يذكر أن كثيرين من حلفاء يوتشينكو يتسابقون للفوز بمنصب رئيس الحكومة أبرزهم حليفته يوليا تيموشينكو التي أصدرت روسيا بحقها مذكرات اعتقال, لدورها في صفقات مشبوهة أجريت خلال تسعينيات القرن الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز