كراهية المهاجرين في إسبانيا زادت أربعة أضعاف في السنوات الماضية (الفرنسية)
أظهرت دراسة نشرت في إسبانيا أن العنصرية ضد المهاجرين ارتفعت بشكل ملحوظ في السنوات الماضية وأن المغاربة يأتون على رأس قائمة الضحايا.
 
وقالت الدراسة التي أعدها أستاذ علم اجتماع بجامعة مدريد ونشرت صحيفة ألبييس اليوم مقتطفات منها إن عدد الإسبان الذين يبدون كراهية للأجانب ارتفع من 8%  في 1996 إلى 32% السنة الماضية, وأن الكراهية تستهدف أساسا مجموعات المهاجرين الوافدة حديثا والتي لا ترتبط إلا بشكل ضعيف بقيم البلاد الثقافية.
 
كما أظهرت الدراسة أن الكراهية تزداد عند الناخبين كبار السن والمحافظين وعند الإسبان ذوي الدخل والمستوى التعليمي الضعيفين, كما أنها تتركز في المراكز الكبرى لتجمع المهاجرين مثل جزر الكناري.
 
انخفاض المهاجرين
ويشكل الأجانب ثلاثة ملايين من سكان إسبانيا أي أقل بقليل من 7% من إجمالي السكان, وقد أقرت الحكومة الإسبانية الخميس الماضي إجراء يسمح لمن لكل من يمتلك عقد عمل منهم بالاستفادة من الإقامة وبالتالي تسوية وضعيته.
 
وتوقع وزير العمل الإسباني خيسوس كالديرا أن يستقر عدد المهاجرين في إسبانيا في السنوات القادمة في حدود 10% من عدد السكان, مؤكدا أن سوق العمل في  إسبانيا ما زالت بحاجة إليهم.
 
وقال خيسوس في حوار أمس مع صحيفة ألباييس إن المهاجرين "خلقوا ديناميكية في


الاقتصاد الإسباني بخفضهم البطالة وزيادتهم للمنافسة", مؤكدا أن عدد من يحاولون دخول إسبانيا على متن القوارب قد انخفض بـ20% في الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي.

المصدر : وكالات